السويد ترد على معلومات "خاطئة" صرح بها ترامب
السويد رفضت مزاعم أن البلاد تشهد ازديادا كبيرا في أعمال العنف بالأسلحة النارية الفردية- أرشيفية

السويد ترد على معلومات “خاطئة” صرح بها ترامب

نشرت الخارجية السويدية الخميس على موقعها على الانترنت؛ سلسلة وقائع للرد على معلومات “خاطئة” وردت على لسان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 18 شباط/فبراير الجاري، أكد فيها ارتفاع نسبة الجريمة في السويد بسبب الهجرة.
 
 وأثارت هذه التصريحات استياء البلد الاسكندينافي، وقررت الحكومة السويدية التي تعرضت لانتقادات على خلفية سياستها السخية في استقبال المهاجرين، طرح روايتها للوقائع.
 
 وذكرت الخارجية أن محاولة الاعتداء الوحيدة على أراضيها جرت في كانون الأول/ديسمبر 2010، ولم تسفر عن ضحايا، باستثناء المهاجم الذي فجر نفسه في وسط ستوكهولم.
 
 كما رفضت مزاعم أخرى مفادها أن البلاد تشهد “ازديادا كبيرا في أعمال العنف بالأسلحة النارية الفردية.
 
 اقرأ أيضا: ما الذي قاله ترامب وسبب للسويد حالة من الحيرة والدهشة؟
 
 وكان ترامب يتحدث في جمع بفلوريدا حينما عدد في كلمته مدنا أوروبية شهدت اعتداءات إرهابية في الأشهر الأخيرة (باريس، بروكلس، برلين، نيس)، ثم بدا كأنه يؤكد وقوع اعتداء في ستوكهولم في 17 شباط/فبراير.
 
 وقال “أنظروا إلى ما يحدث في ألمانيا، أنظروا إلى ما حدث مساء أمس في السويد. السويد، من كان ليصدق ذلك؟. استقبلوا عددا كبيرا من اللاجئين والآن باتت لديهم مشاكل لم تخطر في بالهم يوما”.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.