السيسي هاتف عمرو أديب بالمستشفى.. ماذا طلب منه؟ (شاهد)
أديب يرقد في العناية المركزة بعد إجرائه عملية قسطرة وتركيب دعامات في القلب- أرشيفية

السيسي هاتف عمرو أديب بالمستشفى.. ماذا طلب منه؟ (شاهد)

كشفت الإعلامية لميس الحديدي، أن زوجها الإعلامي عمرو أديب، قد تلقى مكالمة هاتفية من رئيس الانقلاب، عبدالفتاح السيسي، اطمأن فيها على صحته، وطلب منه العودة مجددا إلى قيادة برنامجه والعمل الإعلامي في مصر، وفق تعبيرها.
 
 وكان أديب، الموالي لسلطات الانقلاب، قد غاب عن تقديم برنامجه “كل يوم”، عبر فضائية “on e”، مساء السبت، على إثر إدخاله غرفة العناية المركزة، وإجرائه عملية قسطرة وتركيب دعامتين في القلب، بأحد المستشفيات، الخميس.
 
 وفي مداخلة هاتفية، مع الإعلامي جابر القرموطي، عبر فضائية “النهار”، مساء السبت، شكرت لميس الحديدي، السيسي، لاتصاله به، قائلة إنه كلمه بنفسه، وسأل عن صحته، وقال له ما معناه: “يلا يا عمرو.. انزل علشان ترجع تاني تقود العمل الإعلامى”، مشددة على أن مكالمة السيسى رفعت من معنويات أديب.
 
 واستطردت: “مصر كلها كانت عندنا.. الوزير خالد عبد الغفار (وزير التعليم العالي) كان عندنا.. كل الوزراء.. ودى صداقات العمر مش مجرد قعدات عادية”.
 
 وتابعت: “أنا سعيدة بكل الناس اللى بتسأل عليه وعلشان الدنيا تهدأ أنا أطمئن الدنيا عليه.. عمرو أجهد نفسه خلال الشهور الستة الماضية، وهو بيقوِّم محطة كاملة وبرنامج مهم”.
 
 واستئذنت جمهورها، في التفرغ لمرافقة أديب، والتغيب عن أداء برنامجها “هنا العاصمة”، عبر فضائية “CBC”، إلى أن يخرج، على الأقل، من غرفة “العناية المركزة”.
 
 ونفت شائعة عدم ظهور عمرو أديب على الشاشات مرة أخرى، مؤكدة أنه سيعود إلى عمله بعد وقت قصير بنفس القوة والطاقة.
 
 وأشارت إلى أنها لن تستطيع تقديم برنامجها لأن دورها كزوجة أهم من دورها كمذيعة، متابعة: “عمرو أهم من الدنيا كلها”، ومشيرة إلى أن الأطباء فضلوا بقاءه في “الرعاية المركزة”، للابتعاد عن الزيارات، وليس لسوء حالته الصحية.

وفي مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، عبر برنامج “على مسؤوليتي”، عبر فضائية “صدى البلد”، مساء السبت، قالت الحديدي: “عمرو رد على الريس، وقال له: كفاية إنك اتصلت بي، واهتميت بحالتي الصحية، وإحنا بنسند عليك، وربنا يديك الصحة”، مضيفة: “كانت مكالمة مؤثرة جدا، وهتفرق في حالة عمرو”.
 
 وأكدت أن جميع الأجهزة والمؤسسات في الدولة، سواء القوات المسلحة أو الرئاسة أو المخابرات، قامت بالاتصال به، للاطمئنان عليه، وعرضت خدماتها، موجهة الشكر لها جميعا.
 
 وكشفت أن زوجها عندما توجه إلى المستشفي طلب الأطباء منه إجراء دعامتين، مضيفة: “الجميع يعرف أنه كان يدخن الشيشة بشراهة، وكانت السبب الرئيسي لتلك الوعكة”.
 
 وأكدت أن عمرو أصبح جيدا الآن بعد العملية الجراحية لكن الأطباء المعالجين قرروا بقاءه بالعناية المركزة، إلى حين استعادة لياقته كاملة.

ومن جهته، قال الإعلامي خيري رمضان، إن الإعلامي عمرو أديب أصيب بجلطة، مشيرا إلى أنه كان يعتقد أنه يعاني من القولون أو المعدة، وتناول الأدوية على هذا الأساس.

وأشار رمضان، خلال تقديمه برنامج “آخر النهار”، عبر فضائية “النهار” مساء السبت، إلى أن المستشفى اكتشف إصابته بالجلطة عن طريق الصدفة، مؤكدا أنه أصبح بصحة جيدة.
 
 وكان أديب تناول كلا من: نجم نادي برشلونة، ليونيل ميسي، وجماعة الإخوان المسلمين، في حلقتيه الأخيرتين، الثلاثاء والأربعاء، بالتعليق.
 
 من جهته، حذر الطبيب والناشط، الدكتور حسام الديب، من خطورة الاستهانة بأي وجع بسيط يصيب الإنسان، مؤكدًا أن عمرو أديب شكا من مرض معين يوم الأربعاء في برنامجه دون أن ينتبه إلى خطورته.
 
 وقال الديب، في تدوينة: “عمرو أديب في حلقة يوم الأربعاء قال إن القولون تاعبه وواصل الوجع لحد فمه.. وبعدها بأقل من 24 ساعة اكتشفوا أن دي جلطة في القلب وركب دعامتين.. هو ما كانش عارف أن ده ألم الجلطة”.
 
 وأردف: “ده درس طبي.. ما حدش يستهين بالألم.. ألم القلب قد يتشابه مع ألم المعدة أو القولون.. وفي حالة الشك.. توجه لأقرب مستشفي لعمل رسم قلب.. التأخير في التشخيص ممكن يكون مميتا، وربنا يسلم الجميع”.
 
 وولد عمرو أديب عام 1963، ويبلغ من العمر نحو ثلاثة وخمسين سنة، ونشأ في المحلة الكبري, ووالده هو السيناريست عبد الحي أديب، وشقيقه هو المخرج عادل أديب، المتزوج من الفنانة منال سلامة.
 وتخرج أديب في كلية الإعلام بجامعة القاهرة، وتزوج من لميس الحديدى، وأنجب منها ولدهما “نور”.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.