السيسي يختفي لليوم الثاني.. وحكومته بالمصيف أسبوع العيد
لم تذكر مؤسسة الرئاسة أين يقضي السيسي إجازته- أرشيفية

السيسي يختفي لليوم الثاني.. وحكومته بالمصيف أسبوع العيد

غاب رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، لليوم الثاني على التوالي، عن الظهور العام، بأي نشاط، منذ أدائه صلاة عيد الأضحى، صباح الاثنين، فيما تتخلف حكومته أسبوع العيد بالكامل عن العمل، على أن تعاود نشاطها السبت، بعد أن أصدر رئيسها شريف إسماعيل، قرارا بإجازة العيد للدوائر الحكومية خمسة أيام، من وقفة عرفات، الأحد، حتى الخميس المقبل، وهي أطول إجازة تحصل عليها حكومة مصرية منذ ثورة 25 كانون الثاني/ يناير 2011.
 
 ولاحظ نشطاء أن مؤسسة رئاسة الجمهورية لم تعلن أين يقضي السيسي، وعائلته، إجازة العيد هذا العام، على العكس مما كان يفعله الرئيس المدني المنتخب محمد مرسي، الذي كان يقضي إجازات العيد وسط عائلته بمحافظة الشرقية، التي ينحدر منها.
 
 كما لاحظوا أن السيسي تخلى عن ركوب الدراجات، في هذا العيد، بعد أن حرص على ذلك في أكثر من عيد سابق، فضلا عن حديثه لاحقا، في خطبه العامة، عن أنه نزل بين الناس، واستمع إلى ملاحظاتهم، في الأعياد والمناسبات العامة، سواء في الإسكندرية، أو القاهرة.
 
 وكان التلفزيون الحكومي بث صباح الاثنين، مراسم حضور السيسي لصلاة العيد، في مسجد المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع الأسبق، شرقي القاهرة، بمشاركة صهر السيسي، رئيس أركان الجيش، ووزير الدفاع، وشيخ الأزهر، ورئيسي الوزراء ومجلس النواب، وسط حضور عسكري كثيف.
 
 الحكومة في إجازة.. ورئيسها بالمصيف
 

 وذكرت تقارير إعلامية أن عددا من وزراء حكومة إسماعيل حرص على قضاء إجازة عيد الأضحى مع أسرهم وأحفادهم في المصائف، سواء الغردقة، أو في الساحل الشمالي، أو بداخل القاهرة، أو في أداء فريضة الحج بالأراضي المقدسة.
 
 وغادر رئيس الوزراء، شريف إسماعيل، القاهرة، إلي الجونة بالغردقة، لقضاء إجازة العيد مصطحبا عائلته، وسط تكهنات بقضائه خمسة أيام كاملة هي مدة الاجازة الرسمية التي قررتها الحكومة قبيل العيد.
 ونقلت صحيفة “التحرير” عن مصادر مقربة من وزير الخارجية، سامح شكري، أنه استغل إجازته ليقضيها مع أسرته في الغردقة، للابتعاد عن أجواء العمل الرسمية.
 
 ورجحت مصادر إعلامية أيضا قضاء وزير الشباب والرياضة، خالد عبد العزيز، إجازة العيد، كالمعتاد بالنسبة إليه، في الساحل الشمالي، برفقة أسرته وأقاربه.
 
 وسافرت وزيرة الهجرة، نبيلة مكرم عبدالشهيد، إلى محافظة الإسكندرية، لقضاء إجازة العيد مع عائلتها.
 
 ولم يعرف هل ستقضي وزيرة التضامن غادة والي إجازتها مع العائلة في القاهرة أم ستسافر إلى الساحل الشمالي.
 
 ومن جهته، صرح وزير البيئة، خالد فهمي، بأنه ذهب إلى واشنطن لحضور اجتماعات مع وزير الخارجية الأمريكي، ووزراء البيئة من دول مختلفة للمناقشة بشأن تغيرات المناخ، على أن تبدأ هذه الاجتماعات الأربعاء، وتستمر يومين.
 
 فيما سافر وزير الاوقاف محمد مختار جمعة إلى محافظته بني سويف لقضاء إجازة العيد مع عائلته، عقب أدائه صلاة العيد مع السيسي في القاهرة.
 
 وزراء في القاهرة
 

 وفضل وزير الإسكان مصطفي مدبولي قضاء الإجازة مع أسرته بالشيخ زايد بمدينة 6 أكتوبر بالقاهرة.
 
 ويقضي وزير الصناعة والتجارة الداخلية، طارق قابيل، إجازته مع عائلته بالقاهرة مثلما فعل في الأعياد الماضية، وكذلك نظيره وزير قطاع الأعمال أشرف الشرقاوي.
 
 وقال وزير الكهرباء محمد شاكر، بحسب “التحرير”، إن العيد بمثابة فرصة له يتمكن فيها من لقاء أولاده وأحفاده في بيت العائلة بالقاهرة.
 
 وحرص وزير الري والموارد المائية، محمد عبد العاطي، على قضاء إجازة العيد مع أسرته في منزله بالقاهرة.
 
 وتكرر الحال نفسه مع وزير الإسكان، مصطفي مدبولي، الذى قرر الخلود للراحة بالتواجد وسط أسرته وأبنائه الثلاثة.
 
 وزراء في الحج
 
 وحرص عدد من الوزراء على أداء فريضة الحج هذا العام، بعضهم على نفقة الدولة، منهم وزير التخطيط أشرف العربي إجازته في السعودية، الذي عمل رئيسا لبعثة الحج المصرية لهذا العام، يصحبه وزير القوي العاملة محمد سعفان لأداء فريضة الحج.
 
 كما يقضي وزير الاتصالات، ياسر القاضي، إجازة العيد في قضاء فريضة الحج، ليعود بعدها لإدارة ملف تراخيص الجيل الرابع.
 
 كما توجه وزير الزراعة، عصام فايد سافر، لقضاء فريضة الحج، بحسب تصريحات المتحدث الرسمي باسم الوزارة، عيد حواش.
 
 الشعب في الحدائق و”الدولة” في مسجد المشير
 

 وصدرت صحيفة “المصري اليوم” ، الثلاثاء، بمانشيت ذي مغزى يقول: “أول أيام العيد: الشعب في الحدائق و”الدولة” في مسجد المشير”.
 
 وأشارت الصحيفة إلى أن ملايين المواطنين احتفلوا بعيد الأضحى، الاثنين، في الحدائق والمتنزهات، في حين أدى السيسي، صلاة العيد، بمسجد المشير حسين طنطاوي، بالتجمع الخامس، بحضور الفريق محمود حجازي، وعلي عبدالعال، وشريف إسماعيل، واللواء مجدى عبدالغفار، وكبار قادة القوات المسلحة.
 
 إجراءات حكومية قاسية بعد العيد
 

 وكانت الحكومة أعلنت اقتراض 24 مليار جنيه سندات وأذون جديدة على الخزانة لتمويل عجز الموازنة العامة للدولة.
 
 وقرر البنك المركزي طرح مليار جنيه سندات و23 مليار جنيه أذونا جديدة مختلفة الآجال لصالح وزارة المالية لإصدار كوبوناتها في أول يوم عمل للبنوك بعد إجازة عيد الأضحى.
 
 وفي الوقت نفسه، تحدثت تقارير إعلامية عن اتجاه الحكومة بعد انتهاء إجازة عيد الأضحى، إلى رفع أسعار 14 خدمة بهدف توفير 6.5 مليار جنيه، أبرزها رفع رسوم خدمات ووقود وضرائب، وخدمات تتعلق بالشرطة والقضاء، والمحروقات، ورسوم استخراج شهادات الميلاد والرقم القومي وجوازات السفر وشهادات الوفاة والتسجيل العقاري ورخص القيادة وتشغيل المشروعات ورسوم النظافة والتوثيق بالشهر العقاري، والتسجيل بالجامعات ومصاريف الكتب المدرسية قبل بداية العام.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.