السيسي ينعي نفسه: حين يشعر المقاتل بملل شعبه لن يقاتل
السيسي يمتن على المصريين بحكمه لهم — ارشيفية

السيسي ينعي نفسه: حين يشعر المقاتل بملل شعبه لن يقاتل

التقى رؤساء تحرير الصحف القومية

نشر رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي تدوينة غامضة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، الأحد، قال فيها: “الشعب هو ظهر المقاتل، وحين يشعر المقاتل أن شعبه قد مل منه فإنه لا يعود بمقدوره أن يقاتل إذ إن ذخيرة القتال هي الكبرياء والشرف والعزة، وبدونها جميعا لا يمكنه أن يكون مقاتلا، ولا أن يستمر في القتال.. #‏حديث_الرئيس”.
 
 ورأى مراقبون أن التدوينة تشي بأن السيسي يدرك تنامي الرفض الشعبي له، وأنه يقصد نفسه بالمقاتل، وأنه يمتن على المصريين بحكمه لهم، محملا إياهم مسؤولية أي خلل في أدائه، بدعوى أنه يفتقد ذخيرة القتال، الناجم عن ملل الشعب منه، بحسب تعبيره.
 
 وقالوا إن السيسي ربما ينعي نفسه بهذه التدوينة، كما يعبر عن إحساسه بأن أيامه باتت معدودة في الحكم.
 
 وجاءت تدوينة السيسي عقب لقائه الأحد، في قصر الاتحادية، رؤساء تحرير الصحف القومية الثلاث “الأهرام والأخبار والجمهورية”، التي ذكرت صفحة السيسي على “فيسبوك”، أن الصحف الثلاث تنشر الجزء الأول منه الاثنين.
 
 وكشفت مصادر مطلعة لصحيفة “عربي21” أن السيسي أكد خلال اللقاء ضرورة إطلاع الشعب المصري على حقيقة الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعاني منها البلاد، وضرورة تفهم الشعب المصري للحاجة الماسة إلى تلك القرارات والإجراءات، وإلى ضرورة الثقة في قيادته للبلاد.
 
 والتقى السيسي رئيس مجلس إدارة أخبار اليوم رئيس تحرير الأخبار، المقرب جدا من السيسي، ياسر رزق، ورئيس تحرير الأهرام، محمد عبدالهادي علام، (الذي أنقذ السيسي في موقعة اقتحام النقابة بشق صف الصحفيين)، ورئيس تحرير “الجمهورية”، فهمي عنبة.
 
 السيسي يصدر قانون البنك المركزي
 

 وكان السيسي قد استبق لقاءه مع رؤساء تحرير الصحف القومية، الأحد، بإصدار القانون رقم 66 لسنة 2016، بتعديل بعض أحكام قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي للنقد، الصادر بالقانون رقم 88 لسنة 2003، وذلك بعد إقرار “مجلس نواب ما بعد الانقلاب” له.
 
 وتضمن التعديل السجن مدة لا تقل عن ثلاث سنوات، ولا تزيد على عشر سنوات، وبغرامة لا تقل عن مليون جنيه، ولا تجاوز خمسة ملايين جنيه أو المبلغ المالي محل الجريمة، أيهما أكبر، لكل من خالف أحكام المادة 111 من هذا القانون أو المادة 114 والقرارات الصادرة تطبيقا لها.
 
 ويأتي إصدار هذا التعديل في محاولة من السيسي للتحكم في قيمة سعر صرف الجنيه مقابل الدولار، دونا عن تدخل سوق الصرف الموازية (شركات الصرافة) في ذلك، وهو ما ثبت أنه لن يردع تلك الظاهرة،، ولن يوقف تدهور قيمة الجنيه، وفق خبراء اقتصاديين.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.