الشرطة المصرية تقتل اثنين من أبرز كوادر حركة "حسم"
الشرطة المصرية تتهم “حسم” بأنها تابعة لجماعة الإخوان المسلمين — ا ف ب

الشرطة المصرية تقتل اثنين من أبرز كوادر حركة “حسم”

قتل اثنين من أبرز كوادر حركة “حسم” في شرق القاهرة كانا “مسؤولي التخطيط والتنفيذ” لحادث استهداف وقتل ثلاثة من عناصر الشرطة في 2 أيار/ مايو، حسب زعم وزارة الداخلية.
 
 وأفاد بيان للوزارة باشتباه عناصر من الشرطة في إحدى السيارات بمدينة الأندلس بالقاهرة الجديدة شرق العاصمة “وما أن تم الاقتراب منها حتى بادر مستقلوها بإطلاق أعيرة نارية تجاه القوات مما دفعها للتعامل معهم” وأسفر ذلك عن مصرع اثنين.
 
 وكشفت الداخلية عن هوية القتيلين ليتضح أنهما طالبان أحدهما يبلغ 21 عاما والآخر 24 عاما.
 
 وأكد البيان أنه بناء على معلومات مؤكدة لقطاع الأمن الوطني يعتزم بعض كوادر حركة “حسم” تغيير محل إقامتهم لتجنب الرصد الأمني خاصة بعد مقتل “الإرهابي أحمد عمر سويلم الذي لقي مصرعه بإحدى المواجهات الأمنية” في منطقة المرج، شمال القاهرة.
 
 وأكدت حركة سواعد مصر (حسم)، الاثنين، على موقع التواصل الاجتماعي تويتر مقتل سويلم كأحد أفرادها في 12 تموز/ يوليو 2017.
 
 وقامت بنشر إحصائيات عملياتها العسكرية المنفذة في مصر على مدار عام منذ انطلاقها لأول مرة ضد قوات الأمن والتي أسفرت، وفقا لبيانات الحركة، عن مقتل 27 فردا وإصابة 56.
 
 وفي 2 أيار/ مايو تبنت “حسم” هجوما على الشرطة المصرية أسفر عن مقتل ثلاثة وإصابة خمسة في القاهرة.
 
 وفي الأشهر الأخيرة، أعلنت “حسم” تبنيها عمليات اغتيال وهجمات في القاهرة ودلتا النيل، خصوصا ضد الشرطة.
 
 وتتهم الشرطة “حسم” بأنها تابعة لجماعة الإخوان المسلمين التي تصنفها السلطات “إرهابية”، الأمر الذي تنفيه الجماعة باستمرار.
 
 وقتل خمسة شرطيين مصريين، الجمعة، في هجوم بالأعيرة النارية شنه مسلحون لم تحدد هوياتهم بعد على إحدى سيارات الأمن.
 
 وقد قامت الشرطة المصرية في 8 تموز/ يوليو بتصفية قتلت 14 شخصا متهمين بصلتهم بتنظيم الدولة في هجوم على معسكر تدريبي لهم في محافظة الاسماعيلية في شرق البلاد، كما أعلنت الشرطة مقتل اثنين من كوادر حركة “حسم” في اليوم ذاته.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.