الشيشانيون بسوريا يعلنون موقفهم من اقتتال الثوار (شاهد)
صنّفت الولايات المتحدة أبرز القادة الشيشانيين في سوريا على لائحة الإرهاب- يوتيوب

الشيشانيون بسوريا يعلنون موقفهم من اقتتال الثوار (شاهد)

أعلن قادة الجماعات الجهادية الشيشانية في سوريا، موقفهم من الاقتتال الأخير بين الثوار، لا سيما ما حصل بين هيئة تحرير الشام، وحركة أحرار الشام الإسلامية.
 
 وقال أبرز ثلاثة قادة للجماعات الشيشانية بسوريا، إنهم يقفون على الحياد التام تجاه ما يجري من خلافات بين الثوار، مؤكدين عدم تدخلهم مستقبلا فيما يجري.
 
 وتابع القادة الثلاثة بأن هدف مجيئهم من الشيشان، هو مساعدة الشعب السوري، قائلين إن ما يحصل من خلافات كانت ولا تزال موجودة في الشيشان أيضا.
 
 والقادة الثلاثة هم: “عبد الحكيم الشيشاني”، أمير جماعة “أجناد القوقاز”، و”صلاح الدين الشيشاني”، أمير جماعة “جيش العسرة”، و “مسلم الشيشاني”، أمير جماعة “جنود الشام”.
 
 وأكد “مسلم الشيشاني”، أنه لا صحة للأنباء المتداولة عن تدخل بعض الشيشانييين في الخلافات التي جرت خلال الفترة الماضية.
 
 وأبدى الشيشاني استعداد مقاتليه للرباط، والقتال مع أي جماعة تطلبهم لذلك في مقاتلة قوات النظام.
 
 واتفق القادة الثلاثة، أن يتم تعيين “عبد الحكيم الشيشاني”، مسؤولا لجميع الشيشانيين في سوريا، بما يخص الخلافات بين الثوار.
 
 يشار إلى أن الجماعات الثلاثة تشكل غالبية القوقازيين في سوريا، ويتمركز مقاتليهم في مناطق جبال اللاذقية، كما شاركوا في معارك كثيرة، أبرزها جسر الشغور، وجبال التركمان، وغيرها.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.