القرضاوي: قرارات ترامب الأخيرة تؤجج العداوة والعنصرية

القرضاوي: قرارات ترامب الأخيرة تؤجج العداوة والعنصرية

شدد الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين؛ على أن القرارات الأخيرة التي اتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحق الهجرة وسفر المسلمين “تفرق الشعوب وتؤجج العداوة بين البشر”.
 
 وقال في سلسلة تغريدات له على موقع “تويتر” أطلعت عليها “عربي21”: “التصريحات والإجراءات المعادية للإنسانية وللإسلام في أمريكا.. لا هي من المسيحية، ولا هي من العقل، بل تفرق الشعوب، وتؤجج العداوة بين البشر”.
 
 وأضاف في تغريدة ثانية: “المهاجرون الذين انخرطوا بفاعلية في كل المجتمعات عبر التاريخ كانوا أصحاب إنجازات مؤثرة في تاريخ الإنسانية، ومحاربتهم ضرب من الإرهاب والعنصرية”.
 
 وكتب العلامة القرضاوي: “ليس هناك نظام يرضى عنه كل الناس, فالناس خلقوا متفاوتين مختلفين.. وإنما بحسب نظام ما أن ينال قبول الأكثرية ورضاهم بشرط ألا يحيف على الأقلية”.
 
 وأوضح رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أن “إحراق المساجد، وإقصاء الآخر، ومهاجمة الأديان، واحتقار الإنسانية؛ هو الإرهاب نفسه، لكنه خرج بصورة رسمية وبقرارات رئاسية؛ لكي يبدو فقط مقننا !!”.
 
 وقرار ترامب منع دخول مواطنين لسبعة دول إسلامية إلى الأراضي الأمريكية مدة 90 يوما؛ والدولي هي “اليمن والعرق والصومال وليبيا والسودان وسوريا وإيران”؛ إضافة لمنع دخول اللاجئين السوريين؛ وهو ما تسبب بعاصفة من الغضب في داخل الولايات المتحدة وخارجها.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.