القوات العراقية تسيطر على منفذ "ربيعة" الحدودي مع سوريا
القوات العراقية انتشرت على الشريط الحدودي مع سوريا بعد انسحاب حزب العمال الكردستاني من منفذ ربيعة- أ ف ب

القوات العراقية تسيطر على منفذ “ربيعة” الحدودي مع سوريا

استعادت القوات العراقية السيطرة على منفذ “ربيعة” الحدودي مع سوريا، الأربعاء، بعد أن انسحب منه عناصر تنظيم حزب العمال الكردستاني/ الجناح السوري المعروف بـ”ب ي د”.

وأوضح العقيد في الجيش العراقي، حسن رضا، أن “قوات عراقية تابعة للفرقة 15 في الجيش العراقي، تمكنت من السيطرة على منفذ ربيعة الحدودي، شمال غرب الموصل (مركز محافظة نينوى)”.

وأوضح “رضا” أن “القوات العراقية سيطرت على المعبر بعد أن طلبت من مسلحي (ب ي د) الانسحاب إلى الجانب السوري (معبر اليعربية)، وهو ما حصل بالفعل”.

وأضاف أن “القوات العراقية انتشرت داخل المنفذ الحدودي، والمغلق منذ حزيران/يونيو 2014 وتسلمت الملف الأمني فيه، بعد قرابة أسبوع من استعادتها السيطرة على ناحية ربيعة (من البيشمركة)”.

من جهته، أعلن عضو مجلس محافظة نينوى بنيان الجربا، الأربعاء، استعادة القوات العراقية السيطرة على منفذ ربيعة الحدودي مع سوريا بعد انسحاب مسلحي حزب العمال الكردستاني إلى الأراضي السورية.

وقال الجربا في تصريحات لمواقع محلية إن “القوات العراقية أحكمت سيطرتها على منفذ ربيعة الحدودي مع سوريا”، لافتا إلى أن “عملية استعادة المنفذ جرت بصورة رسمية بعد إعادة القوات انتشارها في ناحية ربيعة منذ فترة”.

وأضاف الجربا أن “مسلحي حزب العمال الجناح السوري انسحب إلى داخل الأراضي السورية عند منفذ اليعربية”، لافتا إلى أن “القوات العراقية انتشرت على الشريط الحدودي لتأمينه”.

وكانت عناصر “ب ي د” (الامتداد السوري لمنظمة “بي كا كا”) تسيطر على جانبي المعبر، منذ انتزاع البيشمركة ناحية ربيعة من قبضة تنظيم الدولة، في تشرين الأول/أكتوبر 2014.

ويعد المنفذ بوابة العراق الشمالية نحو سوريا.

وتصاعد التوتر بين الحكومة العراقية المركزية وإدارة إقليم شمالي العراق، عقب إجراء الأخيرة استفتاء للانفصال، في 25 أيلول/سبتمبر الماضي.

ومنتصف تشرين الأول/أكتوبر الجاري، أطلقت القوات العراقية، حملة أمنية، سيطرت خلالها على الغالبية العظمى من مناطق متنازع عليها مع إقليم كردستان العراق، تشمل محافظة كركوك، وأجزاء من محافظات نينوى وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق).

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.