القوات العراقية تعلن أولى نتائج عمليات "قادمون يا نينوى"
انطلاق صفحة جديدة من عمليات “قادمون يا نينوى” لتحرير الجانب الأيمن من الموصل- أ ف ب

القوات العراقية تعلن أولى نتائج عمليات “قادمون يا نينوى”

أعلنت القوات العراقية، التي انطلقت صباح اليوم، لاستعادة الجانب الأيمن من مدينة الموصل ( غرب المدينة)، من قبضة تنظيم “داعش”، أولى نتائج عملياتها التي التي أطلقت عليها “ قادمون يا نينوي”.
 
 وقال قائد عسكري عراقي، أن القوات العراقية سيطرت على قريتين تقعان إلى جنوب الموصل، بعدما باشرت الأحد العمليات العسكرية لاستعادة غرب المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية.
 
 وأضاف قائد عمليات “قادمون يا نينوى” الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله في بيان “قطعات الشرطة الاتحادية تحرر قرية عذبة على طريق الموصل-بغداد وتحرر قرية اللزاكة على الطريق القديم حمام العليل-الموصل”.
 
 وتابع البيان أن القوات “تسيطر على محطة الكهرباء الرئيسية في لزاكة وترفع العلم العراقي فوق المباني” عند الأطراف الجنوبية لثاني مدن العراق وآخر معاقل تنظيم الدولة الاسلامية في البلد. 
 
 وعذبة ولزاكة هما آخر بلدتين قبل مطار الموصل الذي لا يزال في قبضة الجهاديين.
 
 ويقع المطار والقاعدة العسكرية الملاصقة له عند الأطراف الغربية للموصل، على الضفة الشرقية لنهر دجلة الذي يعبر المدينة.
 
 وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأحد انطلاق العمليات العسكرية لاستعادة غرب الموصل من تنظيم داعش، بعدما كانت القوات استعادت الشطر الشرقي من المدينة.
 
 وجاء في البيان الصادر عن المكتب الإعلامي للعبادي “نعلن انطلاق صفحة جديدة من عمليات “قادمون يا نينوى” لتحرير الجانب الأيمن من الموصل،” ثاني مدن العراق.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.