القوات العراقية تمشط الموصل وتستعد لإعلان استعادتها بالكامل
الجيش العراقي: إعلان استعادة الموصل قد يكون بأي لحظة (أرشيفية)- أ ف ب

القوات العراقية تمشط الموصل وتستعد لإعلان استعادتها بالكامل

أعلنت القوات العراقية تمشيطها “آخر جيوب تنظيم الدولة” في الموصل، وذلك في المرحلة الأخيرة من معركة طويلة ضد مسلحيه في المدينة.
 
 ومن المنتظر أن تعلن الحكومة رسميا استعادتها مدينة الموصل بشكل كامل في وقت قريب.
 
 وردا على إعلان الجيش العراقي، تعهد مسلحو تنظيم الدولة بالقتال حتى الموت في الموصل، في حين قال قادة في الجيش إن قوات الأمن العراقية تتوقع استعادة السيطرة الكاملة على المدينة “في أي لحظة”.
 
 ونقلت وكالة “رويترز” أن عشرات الجنود العراقيين احتفلوا وسط الأنقاض على ضفتي نهر دجلة باستعادة الموصل، دون انتظار إعلان “الانتصار” رسميا، وبعضهم رقص على أنغام موسيقى تصدح من شاحنة، وأطلقوا نيران الأسلحة الآلية في الهواء.
 
 وفي وقت سابق، السبت، نقل التلفزيون الرسمي عن متحدث عسكري قوله إن الخطوط الدفاعية لتنظيم الدولة تنهار.
 
 اقرأ أيضا: صحيفة إسبانية: هل ينتهي تنظيم الدولة بخسارته الموصل والرقة؟
 
 وقالت مذيعة في التلفزيون الرسمي نقلا عن مراسلين يعملون وسط قوات الأمن التي تحارب التنظيم في المدينة القديمة على ضفة نهر دجلة بالموصل: “هي معركة الأمتار الأخيرة.. ونعلن النصر النهائي. ما هي إلا ساعات”.
 
 لكن وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم الدولة ذكرت أن قتالا عنيفا يدور في حي الميادين بمحاذاة النهر، وقالت إن مقاتلي التنظيم “صامدون في حصونهم”، وفق تعبيرها.
 
 إلا أن مسؤولا عسكريا عراقيا روج بأن مقاتلين من تنظيم الدولة يحاولون الفرار من آخر مواقعهم في المدينة القديمة، في الموصل، عبر نهر دجلة، مضيفا أنهم قتلوا بيد القوات العراقية. 
 
 ويسيطر مسلحو التنظيم على مدينة الموصل منذ حزيران/ يونيو 2014، قبل أن يستولوا على مناطق واسعة في العراق وسوريا، ويعلنوا”دولة الخلافة”، ما جعل من المدينة معقلا رئيسا لهم.
 
 وخسر التنظيم الكثير من مناطق سيطرته خلال الأشهر التسعة الأخيرة، مع تقدم القوات العراقية إلى آخر معاقله في العراق.
 
 وكانت الحكومة العراقية أعلنت استعادة الشطر الشرقي من المدينة في كانون الثاني/ يناير الماضي، لكن استعادة الشطر الغربي كان أصعب، بأزقته الضيقة.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.