"المركزي الكويتي": البنوك الكويتية قادرة على تحمل الصدمات
المركزي قال إنه اتخذ تدابير من شأنها الحفاظ على الاستقرار المالي- أرشيفية

“المركزي الكويتي”: البنوك الكويتية قادرة على تحمل الصدمات

قال محافظ بنك الكويت المركزي، محمد الهاشل، إن المركزي شديد الحرص على الحفاظ على بيئة مالية مستقرة وقوية من خلال تعزيز النظام المالي واستقرار سعر الصرف.
 
 وأوضح أن النظام المصرفي الكويتي ظل مستقرا على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التي نجمت عن الانخفاض الحاد في أسعار النفط في منتصف عام 2014.
 
 وأشار إلى أن “المركزي الكويتي” أخذ على عاتقه الذود عن العملة المحلية بالحفاظ على جاذبيتها عبر رفع مدروس لمعدلات الفائدة في كانون الأول / ديسمبر 2016.
 
 وأوضح أن المركزي اتخذ تدابير من شأنها الحفاظ على الاستقرار المالي للجهاز المصرفي عبر تعزيز نظام كفاية رأس المال، موضحًا بأن البنوك الكويتية قادرة على تحمل الصدمات.
 
 وبلغت حصيلة بنك الكويت المركزي من بيع سندات و”تورق مُقابل” نحو 140 مليون دينار، لأجل 6 أشهر، بعائد 1.875%.
 
 وأوضح “المركزي الكويتي” أنه تمت تغطية الإصدار نحو 6.4 مرات بحجم عروض بلغ 898.5 مليون دينار، ويستحق سداد السندات في 27 شباط/فبراير 2018.
 
 وبعد طرح أمس الثلاثاء، يرتفع عدد إصدارات البنك المركزي من السندات والتورق المقابل إلى 5.48 مليارات دينار خلال 2017، عبر 26 إصدارا منذ كانون الثاني / يناير الماضي حتى الآن.
 
 وكان أنس الصالح وزير المالية، قد قال إن الكويت تسعى لزيادة حصيلة السندات إلى 20 مليار دينار، بدلًا من 10 مليارات دينار، وزيادة مدتها إلى 30 عامًا، وإصدار صكوك كجزء من أدوات الدين.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.