المغرب يحتضن لقاء حول التكوين المهني بمشاركة "إسرائيل"
وفد إسرائيلي يشارك في لقاء حول التكوين المهني بالعاصمة المغربية الرباط ـ أرشيفية

المغرب يحتضن لقاء حول التكوين المهني بمشاركة “إسرائيل”

يشارك وفد يمثل وزارة التعليم (الإسرائيلية) في المنتدى الاستراتيجي الإقليمي، حول التعليم والتكوين المهني والكفاءات من أجل التنمية الاقتصادية، رفقة سبع دول عربية هي الجزائر ومصر والأردن وليبيا وفلسطين وتونس، إضافة على البلد المستقبل المغرب.
 
 ويشارك ممثلون عن “الكيان الصهيوني”، الأربعاء والخميس، 15 و16 شباط فبراير، في المنتدى الاستراتيجي الإقليمي، حول التعليم والتكوين المهني والكفاءات من أجل التنمية الاقتصادية، الذي تحتضنه العاصمة المغربية.
 
 وكشفت صورة نشرها رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وجود وفد إسرائيلي في الدورة، كما أظهرت عملية التشطيب على اسم ممثل المغرب.
 
 ونفت مصادر من وزارة التربية الوطنية المغربية أن “تكون الرباط قد وجهت الدعوة على وفد الاحتلال الإسرائيلي معتبرة أن المغرب استقبل الوفود المشاركة في المنتدى.
 
 وأضافت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، في تصريح مقتضب لـ”عربي21"، أن “بعثة الاتحاد الأوروبي بالرباط هي صاحبة الدعوى إلى عقد هذا اللقاء الإقليمي الذي يناقش أوضاع التعليم والتكوين المهني بشمال أفريقيا والشرق والأوسط”.
 
 وأوضحت المصادر أن “المسؤولين المركزيين بوزارة التربية الوطنية، الوصية على قطاع التكوين المهني بالمغرب، في افتتاح المنتدى المغاربة لم يشاركوا في اليوم الأول من اللقاء”.
 
 وبخلاف ذلك قالت مؤسسة التدريب الأوروبية، “من المرتقب أن يلتحق، كاتب عام وزارة التربية والتكوين المهني بالمغرب بالفاعلين الأساسيين للاتحاد الأوروبي وكذا المنظمات الدولية والإقليمية لحضور المنتدى الإقليمي لمسلسل تورينو 2016–2017 الذي تنظمه مؤسسة التدريب الأوروبية”.
 
 وتابعت في بلاغ حصلت عليه “عربي21”، “يشارك ممثلون من الجزائر ومصر والأردن وإسرائيل وليبيا والمغرب وفلسطين وتونس في المنتدى الاستراتيجي الإقليمي الذي سينعقد يومي 15 و16 فبراير بالرباط حول التعليم والتكوين المهني والكفاءات من أجل التنمية الاقتصادية”.
 
 وسجلت أن “مسلسل تورينو أداة تُمكن البلدان الشريكة من متابعة تنفيذ الإصلاحات المتعلقة بالتعليم والتكوين المهني وتقييم التقدم المحرز في هذا المجال ووقعه على المواطنين”. 
 
 وأفادت “يعتبر هذا المنتدى الإقليمي فرصة لتقاسم النتائج والممارسات الجيدة ومناقشة التوجهات والأولويات المشتركة وإبراز التقدم الذي شهده هذا القطاع”. 
 
 وزادت “يهدف المنتدى إلى تحديد ما يجب القيام به على المستوى الإقليمي من أجل تطوير سياسات التعليم والتكوين المهني بمشاركة الفاعلين الأوروبيين والدوليين”.
 
 وأعلنت أن النتائج ستقدم خلال المؤتمر الدولي لمسلسل تورينو الذي سيُعقد في شهر حزيران يونيو بتورينو (إيطاليا) حيث سيجتمع صانعي القرار السياسي وأرباب الشركات وممثلي الاتحاد الأوروبي وخبراء دوليين وفاعلين أساسيين في مجال التعليم والتكوين المهني وتنمية الكفاءات في البلدان التسعة عشرة الشريكة لمؤسسة التدريب الأوروبية بالإضافة إلى بلدان أخرى”.
 
 ويعد هذا الحدث “التطبيعي” مع الكيان الصهيوني، الأحدث في سلسلة وقائع تراكمت في الفترة الاخيرة، يعتبرها بعض المراقبين نوعا من التقارب غير المعلن بين الرباط ودولة الاحتلال، خاصة مع إعلان عودة الرحلات الجوية بين البلدين.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.