المغرب يمنح السراح لناشط ريفي متهم بالإرهاب بعد موت والده
غادر المرتضى السجن المحلي بسلا في الساعات الأولى من صباح الجمعة في اتجاه الحسيمة لحضور جنازة والده- فيسبوك

المغرب يمنح السراح لناشط ريفي متهم بالإرهاب بعد موت والده

دعا المحامي لتدخل الملك لوقف “العبث”

وصل الناشط في حراك الريف المرتضى اعمراشا المتابع بقانون الإرهاب، صباح الجمعة، إلى مدينة الحسيمة (شمال المغرب)، لحضور جنازة والده بعدما متعته النيابة العامة بالسراح المؤقت.
 
 وقال إسحاق شارية، أحد محامي معتقلي حراك الريف، في تصريح لـ”عربي21"، إن قرار النيابة العامة بمتابعة الناشط المرتضى اعمراشا في حالة سراح لحضور جنازة والده هو “إشارة عن رغبة الدولة في إنهاء هذه الكارثة” خصوصا وأنها “مرتبكة باعتبار هؤلاء الشباب المعتقلين أبرياء”.
 
 وحمّل شارية مسؤولية وفاة والد المرتضى إلى السلطات الأمنية، وقال إن “الطريقة الهمجية التي تم فيها اقتحام بيت اعمراشا واعتقاله هو من تسبب في تدهور الحالة الصحية لوالده ودخوله في غيبوبة قبل أن يسلم الروح ليل الجمعة”.
 
 وشدد المحامي على أن المقاربة الأمنية التي تنتهجها وزارة الداخلية ستؤدي بالمغرب إلى الهاوية، داعيا العاهل المغربي الملك محمد السادس لأن يوقف ما وصفه بـ”العبث”.
 
 وكان قاضي التحقيق رئيس الغرفة الأولى لدى محكمة الاستئناف بالرباط أمر، أمس الخميس، “بمنح السراح المؤقت للمتهم المرتضى اعمراشا مع إخضاعه للوضع تحت المراقبة القضائية وتقيده بالبند 8 من المادة 161 من قانون المسطرة الجنائية المتعلق بإغلاق الحدود مع الإفراج عنه من السجن ما لم يكن معتقلا لسبب آخر”، بحسب قرار للنيابة العامة حصلت “عربي21” على نسخة منه.
 
 وغادر المرتضى اعمراشا السجن المحلي بسلا في الساعات الأولى من صباح الجمعة في اتجاه الحسيمة لحضور جنازة والده.
 
 وقال الصحافي محمد أحداد في تدوينة على صفحته بـ”فيسبوك”، إنه “على خلاف ما كان متوقعا صديقي مرتضى وصل هذا الصباح إلى الحسيمة على متن سيارة للأمن وليس طائرة للدرك الملكي لحضور جنازة والده..كان الله بعونه”.
 
 وكانت السلطات وافقت على السماح للناشط المعتقل المرتضى اعمراشا بحضور جنازة والده بمدينة الحسيمة، بعدما خرجت دعوات مستعجلة تطالب بمنحه سراحا مؤقتا كمبادرة إنسانية في مثل هذه الحالات.
 
 وستُشيع جنازة والد المرتضى اعمراشا، ظهر اليوم الجمعة بأجدير، بعد الصلاة عليه في مسجد النور بحي “موريبييخو”، بحسب ما أفاد نشطاء.
 
 وتداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، فيديو لوالد الناشط المرتضى، الذي وافته المنية مساء أمس الخميس، وهو يوصي شباب حراك الريف بـ”اتباع السلمية في احتجاجاتهم”.
 
 وطالب والد المرتضى، الحكومة بالتريث والتعقل فالاعتقالات لن تحل المشكل، وأضاف: “لنفرض أنهم أطلقوا جميع المعتقلين، هل هذا هو الحل؟ لا ليس حلا. فمطالب الحراك معروفة، وأول مطلب رفع العسكرة. كنا نشك في ذلك لكن بعدما حصل في الأيام الأخيرة تأكدنا وعرفنا أن العسكرة مازالت قائمة”.
 
 وتوجه والد اعمراشا برسالة لشباب الريف قائلا: “إياكم أن تفشلوا. أقول لشباب الحراك عليكم باتباع السلمية، والخطط التي رسمناها وإن كان ابني يخالف عددا منها، لكنه لم يكن خارج الحراك، أطلب الله أن يحل المشاكل عن قريب ويريحنا”.

وكانت النيابة العامة أودعت الناشط في حراك الريف، المرتضى إعمراشن، السجن المحلي بسلا (قرب الرباط)، بموجب التحقيق معه وفق قانون الإرهاب، واتهمته بـ”التحريض والإشادة بتنظيم”، دون أن تسمي هذا التنظيم.
 
 وقالت وكالة المغرب العربي للأنباء (رسمية): “أمر قاضي التحقيق المكلف بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، الثلاثاء بإيداع المتهم (م، إ) السجن المحلي بسلا، وذلك بعد الاستماع إليه في إطار التحقيق الإعدادي”.
 
 اقرأ أيضا: المغرب يقاضي ناشطا بحراك الريف بـ”قانون الإرهاب”

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.