الملل والخيانة والكحول.. لهذه الأسباب انفصلت جولي عن بيت
أحد الأصدقاء قال إن بيت “شعر بالملل من حياة جولي الجدية”- أرشيفية

الملل والخيانة والكحول.. لهذه الأسباب انفصلت جولي عن بيت

أظهر النجم الأمريكي براد بيت “غضبه” من زوجته السابقة النجمة أنجلينا جولي بسبب طلبها الطلاق، معتبرا أن هذا يضع مستقبل أبناءه على المحك، وسط ادعاءات أنها قالت له: “لا أستطيع أن أكمل”.
 
 وقالت مصادر مقربة من بيت لموقع “TMZ” إن الممثل غاضب من زوجته لنقلها قصصا عنه بكونه خطرا محتملا على الأطفال بسبب غضبه وإدمانه.
 
 ونقل الموقع عن بيت قوله إن جولي: “فتحت أبواب الجحيم” لأن العائلة كلها أصبحت محطا للأنظار، رغم أنه طلب منها أن “تتعامل مع الطلاق مثل الراشدين”.
 
 وكانت جولي طلبت الطلاق من بيت “لأجل العائلة”، بعد عامين من الزواج، واثنا عشر عاما من العلاقة، ووجود ستة أطفال.
 
 وقال مصدر مقرب منهما للموقع المختص بأخبار هولييود إن جولي قامت بهذا القرار لغضبها من قرارته، مدعيا أن الأمور “بلغت حدها مع تعاطي بيت للحشيش والكحول، مع غضبه”.
 
 وكشف المصدر أن بيت لم يكن يعلم وتم إخباره قبل يوم واحد فقط من رفع القضية، مما دفعهما لإلغاء رحلة مخططة إلى لندن.
 
 “حادثة جوهرية”
 

 إلى ذلك، قال مصدر مقرب من مجلة أسبوعية أمريكية إن هناك حادثت حصلت قبل القرار النهائي بالطلاق، ودفعت النجمة الأمريكية لاتخاذ الإجراء.
 
 وقالت مجلة “الصفحة السادسة” إن جولي علمت عبر عين لها أن بيت كان يخونها مع النجمة الفرنسية ماريون كوتيلارد أثناء تمثل الفيلم الجديد لهما “Allied”، مما دفعها للانفصال عنه.
 
 إلا أن مصدرا مقربا من الممثلين قال إن الممثلة كانت شديدة الغيرة من كوتيلارد لدرجة أنها رفضت الحديث معها عند لقاءها في كواليس الفيلم، مما تسبب “بانهيار” كوتيلارد.
 
 وأكد المصدر أن أنباء الخيانة “خاطئة بالكلية”، وأن اهتمام بيت الحالي هو أطفاله الآن.
 
 “حب حياتي”
 

 وقال مصدر لصحيفة “الميرور” إن جولي لا زالت تعتبر براد بيت “حب حياتها”، مؤكدة أن “القرار ثقيل الوطأة عليها”.
 
 وقال مصدر لمجلة “People” إن النزاع اشتد بين الزوجيه خلال العام الماضي، مما دفعه للهرب إلى فرنسا، في ظل غيابهما عن الظهور معا لمدة طويلة.
 
 وقال ممثل لجولي، الثلاثاء، في بيان إن جولي رفعت القضية “لأجل العائلة”، مضيفا أنها “لن تعلق، وتطلب بعض الخصوصية في هذه الفترة”.
 
 ملل
 

 وقال صديق لبيت وجولي لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية إنه “لم ينصدم” من خبر الطلاق”، مؤكدا أنها كانت محل تداول لمدة طويلة.
 
 وقال صديقهما إن “مرض أنجلينا جولي غير توجهاتها بالحياة وأصبحت أكثر جدية، فلم تعد المرأة اللطيفة المرحة التي كانت عليها”.
 
 وأكد الصديق أن الأسباب وراء انفصال بيت وجولي هي نفسها التي دفعته للطلاق من جنيفر أنيستون، موضحا أنها “الملل من الحياة الهادئة التي كانوا يعيشونها”.
 
 وقال الصديق إن “بيت عندما كان مع آنيستون، قدمت له جولي الإثارة التي كان يبحث عنها، لكن عندما بطأت أنجلينا وأصحبت أكثر جدية، لم يكن هذا ما يبحث عنه بيت”.