النظام السوري يعلن إسقاط طائرتين للاحتلال.. ونفي إسرائيلي
تعد هذه الهجمة الرابعة للاحتلال الإسرائيلي في سوريا خلال تسعة أيام- أرشيفية

النظام السوري يعلن إسقاط طائرتين للاحتلال.. ونفي إسرائيلي

أعلن جيش النظام السوري، صباح الثلاثاء، إسقاط طائرتين اسرائيليتين، إحداهما حربية في ريف دمشق، وأخرى للاستطلاع في ريف القنيطرة (جنوبا)، في حين نفى الجيش الإسرائيلي صحة سقوط الطائرتين، مؤكدا أنهما تعرضتا لإطلاق النار.
 
 ونشرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) بيانا للقيادة العامة للجيش والقوات المسلحة، قالت فيه: “قام طيران العدو الإسرائيلي عند الساعة الواحدة صباح الثلاثاء بالاعتداء على أحد مواقعنا العسكرية في ريف القنيطرة، فتصدت وسائط دفاعنا الجوي، وأسقطت له طائرتين”.
 
 من جهته، أكد الاحتلال الإسرائيلي إطلاق النار على الطائرتين، ولكنه نفى سقوط أي طائرة تابعة له في الاجواء السورية.
 
 وقال إن الصاروخين اللذين أطلقتهما القوات السورية لم يصيبا أيا من الطائرات المغيرة.
 
 وكان الجيش الإسرائليي أعلن أنه نفّذ غارات على مواقع سورية تابعة للنظام السوري في ريف القنيطرة الشمالي، رغم الهدنة المعلنة في سوريا، وفق ما أعلنته الإذاعة الإسرائيلية. 
 
 وذكرت الإذاعة الإسرائيلية، أن هجوم الطائرات الإسرائيلية جاء ردا على سقوط قذيفة هاون في شمال هضبة الجولان الليلة الماضية. 
 
 وأوردت أن الهجوم في الجولان لم يسفر عن وقوع إصابات أو أضرار. وتعد هذه الهجمة الرابعة للاحتلال الإسرائيلي في سوريا منذ تسعة أيام.
 
 يشار إلى أن الاشتباكات ظلت مستمرة حتى الليلة الماضية في ريف القنيطرة الشمالي، بين قوات النظام السوري والمسلحين الموالين له من طرف، وبين فصائل المعارضة من طرف آخر. 
 
 وتأتي هذه التطورات على الرغم من دخلول الهدنة التي اتفق عليها الجانبان الروسي والأمريكي في سوريا حيز التنفيذ الاثنين، بعدما قبلت بها معظم الأطراف في سوريا، وسط ترحيب دولي، إلا أن العديد من الخروقات سجلت في الساعات الماضية.
 
 ومنذ 1967، يحتل الإسرائيليون حوالي 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية، أعلنت ضمها في 1981 دون أي اعتراف من المجتمع الدولي بذلك.

A single golf clap? Or a long standing ovation?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.