النفط يواصل مكاسبه مع تراجع الدولار والمخزونات الأمريكية

النفط يواصل مكاسبه مع تراجع الدولار والمخزونات الأمريكية

ارتفعت أسعار النفط اليوم الخميس، لليوم الثاني على التوالي بدعم بيانات أمريكية أظهرت أن مخزونات الخام انخفضت بعد زيادتها على مدار تسعة أسابيع إضافة إلى ضعف الدولار بعد قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي برفع سعر الفائدة.
 
 غير أن الارتفاع من أدنى مستوى خلال ثلاثة أشهر كان مشوبا بالحذر حيث يتطلع المستثمرون إلى مزيد من الأدلة على أن خفض الإمدادات الذي تقوده منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” سيحقق انخفاضا مستداما في المخزونات منذ بدء أوبك والمنتجين المستقلين خفض الإنتاج منذ الأول من يناير كانون الثاني.
 
 وبحلول الساعة 1005 بتوقيت جرينتش زاد خام القياس العالمي مزيج برنت 60 سنتا إلى 52.41 دولار للبرميل بعد أن هبط يوم الثلاثاء إلى 50.25 دولار للبرميل وهو أدنى مستوى منذ 30 نوفمبر / كانون الثاني عندما أعلنت “أوبك” خطط خفض الإمدادات.
 
 وزاد الخام الأمريكي الخفيف 55 سنتا إلى 49.41 دولار للبرميل متعافيا أيضا من أدنى مستوى بلغه خلال ثلاثة شهور.
 
 وزادت الأسعار اثنين بالمائة خلال الأسبوع الحالي بعدما أظهرت بيانات أن المخزونات الأمريكية تراجعت من مستويات مرتفعة قياسية.
 
 وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن المخزونات انخفضت بواقع 237 ألف برميل في الأسبوع المنتهي يوم 10 مارس / آذار مخالفة بذلك توقعات بارتفاعها للأسبوع العاشر على التوالي.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.