النفيسي يعلق على دعوات انفصال عدن.. بماذا وصفها؟
النفيسي اعتبر قرارت الرئيس هادي الأخيرة خطوة في الاتجاه الصحيح- أرشيفية

النفيسي يعلق على دعوات انفصال عدن.. بماذا وصفها؟

علق المفكر الكويتي المعروف، عبد الله النفيسي، على الدعوات المتصاعدة في عدن لانفصال الجنوب عن الشمال، ووصفها بـ”المشبوهة”، معتبرا في ذات الوقت أن القرارات الأخيرة التي اتخذها الرئيس اليمني، خطوة في الاتجاه الصحيح .
 
 وقال النفيسي في تغريدات له على حسابه الرسمي عبر موقع “تويتر”: إن دعوات الانفصال تصب في مصلحة جماعة الحوثي والمشروع الإيراني في اليمن والجزيرة العربية، مشيرا إلى أن تضخيم دور الإخوان في الصراع اليمني “مصيدة فكرية”، وخطأ استراتيجي لا يستند إلى بناء منطقي.
 
 اقرأ أيضا: ما خلفيات قرارات الرئيس اليمني الأخيرة؟ محللون يجيبون
 
 وتابع المفكر: “مهما كانت المبررات التي يستند عليها دعاة ( التقسيم والانفصال ) في اليمن فإن وحدة اليمن أفضل الحلول على صعيد الأمن الجماعي لدول التعاون”.
 
 وأضاف: “الدولة التي تحرّك وتموّل وتدعم انفصال الجنوب عن الشمال في اليمن تحمل في طياتها كل بذور التقسيم والتشطير لجغرافيتها وديمغرافيتها. فكّر فيها”.
 
 وكان الآلاف من أنصار الحراك الجنوبي تجمعوا في مدينة عدن جنوب اليمن، الخميس، احتجاجا على قرار الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، القاضي بإقالة اللواء عيدروس الزبيدي من منصبه محافظا لعدن، وللتأكيد على عدالة ما تسمى “القضية الجنوبية”.
 
 اقرأ أيضا: أنصار الحراك بعدن: قرارات الرئيس اليمني مؤامرة على الجنوب
 
 وقال بيان صادر عن الحشود،، إن هذا الحشد يعتبر امتدادا للنضال السلمي للحراك الجنوبي ومقاومته الباسلة، في سبيل هدف استعادة دولة الجنوب (الانفصال).
 
 وكان هادي أقال محافظ عدن عيدروس الزبيدي، ووزير الدولة هاني بن بريك، في 27 نيسان/ أبريل الماضي، وهما الرجلان اللذان يوصفان بأنهما مقربان من أبوظبي.

الحوثي ودعاة الإنفصال يصبّان في مجرى واحد: المشروع الإيراني في اليمن والجزيره العربيه .

— د. عبدالله النفيسي (@DrAlnefisi)

هذه الدعوات المتصاعدة في عدن لانفصال الجنوب عن الشمال دعوات مشبوهه ومدمرة . فتَّش عن إيران و( الطرف) المتخادم معها.

— د. عبدالله النفيسي (@DrAlnefisi)

تضخيم ملف ( الإخوان ) في الصراع اليمني مصيده فكريه وخطأ استراتيجي . والتعلل به لا يستند على بناء منطقي . و( الإخوان ) أضعف بكثير مما نتصور.

— د. عبدالله النفيسي (@DrAlnefisi)

الدوله التي تحرّك وتموّل وتدعم إنفصال الجنوب عن الشمال في اليمن تحمل في طياتها كل بذور التقسيم والتشطيرلجغرافيتهاوديمغرافيتها. فكّر فيها .

— د. عبدالله النفيسي (@DrAlnefisi)

مهما كانت المبررات التي يستند عليها دعاة ( التقسيم والإنفصال ) في اليمن فإن وحدة اليمن أفضل الحلول على صعيد االأمن الجماعي لدول التعاون .

— د. عبدالله النفيسي (@DrAlnefisi)

الدعوه لإنفصال جنوب اليمن عن شماله خدمه مباشره للمشروع الإيراني في شبه الجزيره العربيه وهو مشروع تقسيمي وتشطيري مضاد للعرب عموما .

— د. عبدالله النفيسي (@DrAlnefisi)

إطاحة الرئيس بأذرع دولة ( الطرف) في اليمن خطوه نحو الصحيح نشكره عليها . متى صنعاء ؟ متى صنعاء؟ متى صنعاء ؟

— د. عبدالله النفيسي (@DrAlnefisi)

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.