انتخابات الأردن.. نسب إقبال ضعيفة وعزوف عن المشاركة
لم يعلن بعد عن نتائج الانتخابات البرلمانية في الأردن وما زال الفرز جار- أرشيفية

انتخابات الأردن.. نسب إقبال ضعيفة وعزوف عن المشاركة

شهدت الانتخابات البرلمانية في الأردن، الثلاثاء، نسب إقبال ضعيف مقارنة بالانتخابات السابقة، إذ بلغ عدد الناخبين المشاركين نحو مليون ونصف المليون، من أصل أربعة ملايين و130 ألفا ممن يحق لهم الانتخاب، ما نسبته 37 في المئة تقريبا. 
 
 لكن أعداد المقترعين في الانتخابات ارتفعت عن انتخابات عام 2013، بمقدار 350 ألف ناخب، إلا أن النسبة العامة للمشاركة بالمجمل كانت أقل.
 
 وبحسب مراسل “عربي21”، فقد عانت المدن الكبرى مثل عمان والزرقاء وإربد، من تدني في نسب التصويت، إذ لم تتجاوز نسبة المقترعين فيها أكثر من 23 في المئة، وهي النسبة الأدنى على مستوى المملكة.
 
 وظهر ذلك بشكل جلي في العاصمة عمان، في الدائرة التي تعد أكثر سخونة في تاريخ الانتخابات في المملكة، وهي الدائرة الثالثة، التي كان يطلق عليها الأردنيون اسم دائرة “الحيتان”.
 
 وكان لافتا، انخفاض نسبة التصويت في الدائرة الثالثة في العاصمة عمّان، التي عدّت الأدنى من حيث نسب التصويت، فهي لم تتجاوز الـ18 في المئة.
 
 وبذلك تكون عمّان قد سجلت أدنى نسبة اقتراع على مر تاريخها الانتخابي.
 
 وشهدت محافظة الزرقاء أيضا نسبة اقتراع متدنية، بنسبة 25 في المئة من مجموع الناخبين.
 
 يشار إلى أن عدد من يحق لهم التصويت وهو 4 ملايين و130 ألفا، يوجد منهم خارج البلاد ما يقرب من مليون مغترب الذين لا يحق لهم التصويت.
 
 وكانت الهيئة المستقلة للانتخاب قامت بتمديد التصويت في كل من عمان والزرقاء وإربد لمدة ساعة.
 
 ومن المفارقات أن عمان تضم مليونا ونصف المليون ناخب، في حين أنه العدد ذاته تقريبا لمجمل عدد المقترعين في عموم المملكة.
 
 وتضم المحافظات الأردنية الكبرى الثلاث، ما مجموع نسبته 68 في المئة من مجمل أعداد المقترعين على مستوى المملكة، ففي إربد 750 ألف ناخب، والزرقاء نحو 580 ألف ناخب وعمان مليون ونصف المليون ناخب، بحسب ما نشرته الصحافة الأردنية.
 
 وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء الأردنية “بترا”، فإن الناطق الإعلامي باسم الهيئة المستقلة للانتخاب، جهاد المومني، قال إن الهيئة لم تعلن بعد أي نتائج رسمية. 
 
 وأضاف في اتصال مع التلفزيون الأردني فجر الأربعاء، أن لجان الفرز أنهت فرز الصناديق في بعض الدوائر، وسيتم تدقيق النتائج من اللجنة المختصة بالهيئة المستقلة للانتخاب وإعلانها مباشرة.
 
 وأكد أن كل ما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي أو أي وسائل إعلام أخرى غير دقيق، حول نتائج التصويت، وأنه سيصار إلى إعلان النتائج في مؤتمر صحفي، حال الانتهاء منها وتدقيقها.
 
 وبيّن المومني أنه سيتم إعلان نتائج كل دئرة انتخابية على حدا حال الانتهاء من فرز صناديقها وتدقيقها من قبل اللجنة المختصة التابعة للهيئة.

A single golf clap? Or a long standing ovation?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.