انشغلت بهاتفها عن طفلها ذي الـ4 أعوام فغرق (صور وفيديو)

انشغلت بهاتفها عن طفلها ذي الـ4 أعوام فغرق (صور وفيديو)

كشفت صحيفة “ذا ميرور” البريطانية عن غرق طفل (4 سنوات)، في بركة سباحة، على الرغم من أن والدته كانت تقف على بعد أمتار منه، لكنها كانت منشغلة بهاتفها النقال.
 
 وفي الفيديو المأساوي يظهر الطفل وهو يحاول النجاة ويقاوم الغرق كي يبقى على سطح الماء، وسط تجاهل تام من والدته التي أدارت ظهرها وانشغلت بهاتفها.
 
 وبعد أن انتهت من مكالمتها أخذت تبحث عن الطفل الذي ناضل حتى الموت، لتجده جثة هامدة.

وانتشر التسجيل المصور بشكل واسع على شبكات مواقع التواصل الاجتماعي، وحذر العديد من أخطار ترك الأطفال في برك السباحة دون مراقبة.
 
 وعلق أحد المغردين قائلا: “عندما يغرق الناس، لا يحدثون أصواتا كما نرى في الأفلام، بل يغرقون بصمت وهدوء، ولهذا السبب يجب على الجميع التنبّه وخصوصا الأهل الذين يراقبون أولادهم وهم يسبحون”.
 
 وقال آخر: “يجب منع الأهل من استخدام الهواتف الخلوية عندما يكونون برفقة أطفالهم وبخاصة في برك السباحة، حتى يتمكنوا من إبقاء تركيزهم التام على الأطفال فقط”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.