?ا?لجيش اليمني ?يتقدم ?في نهم وقيادي حوثي ?ينشق ?بالجوف

الجيش اليمني يتقدم في نهم وقيادي حوثي ينشق بالجوف

تمكن الجيش اليمني مسنودا بالمقاومة الشعبية من تحقيق تقدم عسكري محدود، بعد معارك عنيفة، مع المتمردين الحوثيين وكتائب المخلوع علي صالح في مديرية نهم شرق صنعاء، فيما انضم قيادي ميداني بارز من جماعة الحوثي إلى المقاومة الشعبية في محافظة الجوف شمال شرق اليمن.

وأكد الناطق الرسمي باسم المقاومة الشعبية في صنعاء، عبد الله الشندقي، أن الجيش والمقاومة حررا “قرية المبدعة ومرتفعات بني بارق” بمديرية نهم شرقي صنعاء، من قبضة مسلحي الحوثي وحلفائهم، السبت.

وأضاف الشندقي في بيان له، مساء السبت، أن معارك دارت بين الطرفين، وسط مشاركة لطيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية فيها، الامر الذي أسفر عن سقوط 19 قتيلا من المسلحين الحوثيين وقوات صالح وعدد آخر من الجرحى، بينما خسرت قوات الشرعية ثلاثة من أفرادها وجرح خمسة آخرين.

كما تم تدمير ثلاث آليات عسكرية (مدرعة) وأربع مركبات على متنها عدد من مسلحي الحوثي، من قبل الطيران الحربي للتحالف الذي كان له دور فاعل في إسناد الشرعية. وفقا للشندقي.

انشقاق قيادي بارز في الحوثيين

من جانب آخر، انشق قيادي ميداني بارز عن جماعة “أنصار الله” (الحوثي)، السبت، والتحق بصفوف القوات الحكومية في محافظة الجوف حيث كان القتال مستمرا مع مسلحي الجماعة.

وقال المتحدث الرسمي باسم القوات الحكومية في الجوف، عبد الله الأشرف، في منشور له عبر موقع “فيسبوك” إن “القيادي الحوثي الميداني البارز جابر محمد صالح الحداده، انضم لقوات الجيش والمقاومة في المحافظة.

ويعتبر الحداده من القيادات الميدانية الموالية للحوثيين في محافظة الجوف، وهذه ليست المرة الأولى التي ينشق فيها قادة حوثيون، حيث شهدت الأشهر القليلة الماضية انضمام قيادات حوثية ميدانية في الجوف إلى صفوف الشرعية، خلال الأشهر الماضية.

يشار إلى أن “عربي21” لا يمكنها التأكد من المعلومات الواردة في مواقع التواصل الاجتماعي من مصدر مستقل.