باولو كويليو يدين مصادرة عشرات الكتب بليبيا بينها كتبه
قالت سلطات المرج إن الكتب تخص الشيعة واليهود وتروج للعلمانية- فيسبوك

باولو كويليو يدين مصادرة عشرات الكتب بليبيا بينها كتبه

أدان الأديب والروائي البرازيلي الشهري باولو كويلو، مصادرة سلطات أمن مدينة المرج (شرق ليبيا)، شاحنة محملة بالكتب، بينها كتبه.
 
 وكتب كويلو في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” :”اتصلت بالسفارة البرازيلية، هناك القليل الذي يمكنها عمله، لكن لا أستطيع الاكتفاء بالجلوس ومشاهدة كتبي وهي تحرق”.
 
 وأضاف، صاحب رواية “الخيميائي” الشهيرة التي ترجمت إلى 80 لغة، في تغريدة أخرى قائلا:”الإسلام دين جدير بالاحترام، لا يمكننا الحكم على المسلمين انطلاقا من أفعال هؤلاء المتعصبين”.
 
 وكانت وحدات الجيش الليبي الخاضعة للحكومة في شرق البلاد صادرت شاحنة محملة بعشرات الكتب لكتاب غربيين وعرب بحجة ترويجها لنمط الحياة العلماني، وتخص الشيعة واليهودية والسحر.
 
 وقالت “مديرية أمن المرج” على صفحتها بموقع “فيسبوك”، إنها أوقفت، الجمعة الماضية، عند المدخل الغربي للمرج شاحنة “بها صناديق كتب كانت متجهه من مدينة طبرق إلي مدينة بنغازي”.

وأوضحت سلطات المرج أن “الكتب تخص الشيعة واليهودية وتنظيم داعش وهناك كتب تخص السحر والشعوذة ودواوين شعر صوفيه وكتب إخوانية كما وجد مصاحف لا تعرف جهات طباعتها وكتب إباحية وعلمانية”.
 
 وقال كويلو إن القائمة السوداء تضم أيضا وروايات الكاتب الأمريكي دان براون وأعمال الفيلسوف الألماني فريدريك نتشه وكذلك روايات الحائز جائزة نوبل في الأدب الكاتب المصري نجيب محفوظ.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.