برميل متفجر يباغت طفلة في حلب أثناء غنائها لوالديها (شاهد)
الطفلة قبل لحظات من تعرض محيط منزلها للقصف ببرميل متفجر — يوتيوب

برميل متفجر يباغت طفلة في حلب أثناء غنائها لوالديها (شاهد)

بثّ ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر طفلة سورية من مدينة حلب، باغتها نظام الأسد بقصف محيط منزلهم ببرميل متفجر أثناء غنائها لوالدها بعفويّة.
 
 الطفلة وبعد أن ردّدت “ندّورة حبيبة بابا، بابا رد علي أنا”، بدأت بترديد “يا يوم”، إلا أن برميل النظام المتفجر منعها من إكمال فرحتها بالغناء.
 
 وسُمع بالفيديو صوت نداء رجل يعتقد أنه والد الطفلة، إلا أن والدتها التي كانت تقوم بتصويرها طمأنته بأنهم بخير.
 
 يشار إلى أن هذا الفيديو مشابه إلى حد كبير فيديو صوّر بعد انطلاقة الثورة بشهور، لطفلة تغني في إحدى ساحات حلب، قبل أن يباغتها طيران النظام بقصف استهدف تجمعا للمدنيين بشكل مباشر.
 
 وفي الأيام الماضية، زاد طيران النظام، والطيران الروسي من قصف الأحياء والمناطق المحررة في مدينة حلب، وذلك في سعي منه لوقف تقدم فصائل المعارضة التي تسعى للسيطرة على المدينة بالكامل.

#شاهد | لم يمهلها برميل متفجر لتكمل أغنيتها.. هكذا هي حياة أطفال #حلب تحت القصف السوري والروسيhttps://t.co/dTiq6zDl1l

— قناة الجزيرة (@AJArabic)

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.