بروجردي يلتقي الأسد في دمشق "ليطمئنه" على معركة حلب
التقى بروجردي عددا من المسؤولين السوريين بعد لقائه الأسد- العالم

بروجردي يلتقي الأسد في دمشق “ليطمئنه” على معركة حلب

استقبل رئيس النظام السوري بشار الأسد الخميس علاء الدين بروجردي، رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإيراني، كما التقى رئيسة مجلس الشعب السوري هدية عباس.
 
 وقالت عباس لبروجدي أثناء اللقاء إن “”الدماء السورية التي امتزجت بدماء إيران ولبنان والأصدقاء من روسيا تمثل دليلاً حاسماً على وحدة المعركة والمصير في مواجهة الإرهابيين أصحاب الفكر التكفيري القاتل والدول الداعمة له”، بحسب ما نقلت قناة “العالم”ز
 
 من جهته أكد بروجردي خلال اللقاء عمق العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين مؤكداً أن “روابطهما غير قابلة للانفكاك وهى عميقة جداً”، بحسب تعبيره.
 
 وأعرب بروجردي عن اعتزاز بلاده “وارتياحها للانتصارات التي يحققها جيش النظام السوري بالتعاون مع الأشقاء والأصدقاء في مختلف المناطق السورية ولا سيما في حلب والتي تبشر بالنصر الكبير والنهائي”، في وقت تتلقى به قوات النظام السوري وحلفاؤها هزائم متتالية في معركة حلب.
 
 كما أكد بروجردي خلال تصريح للصحفيين ان النصر سيكون حليف الفلسطينيين والسوريين في حربهم على الظلم والإرهاب، معبراً عن فخر إيران بانتصارات الجيش السوري رغم اشتراك أكثر من 80 دولة في الحرب على سوريا.
 
 كما التقى بروجردي رئيس الحكومة السورية عماد خميس والوفد المرافق له، وأكد له خميس أن “سوريا ستحقق النصر القريب على الإرهاب بفضل إنجازات الجيش العربي السوري الباسل وحكمة القيادة السورية وصمود الشعب ودعم الأصدقاء وفي مقدمتهم إيران”، على حد قوله.
 
 من جانبه أكد بروجردي أن العلاقة الثنائية بين سوريا وإيران استراتيجية وتاريخية وأن إيران تدعم الشعب السوري دائما في مواجهة الإرهاب الذي يتعرض له وستشاركه النصر القريب بفضل تضحيات جيش النظام السوري، في ما يبدو تطمينا للأسد في ظل الضغط الذي تتعرض له قواته في حلب.
 
 ولفت بروجردي إلى أن مجريات الأحداث في حلب تشكل نقطة تحول وانعطاف في مسار الأزمة في سوريا، وإلى أن “الإرهاب سيعود على مموليه وداعميه الذين ينفذون مخططا كبيرا للمنطقة بأكملها وسوريا اليوم تدفع ثمن المقاومة ضد هذا المخطط”، بحسب تعبيره.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.