بعد إقالته من تدريب ليستر.. هؤلاء هم المرشحون لخلافة رانييري
رؤساء نادي ليستر سيتي قرروا، بعد التردي الذي شهده النادي، إقالة المدرب كلاوديو رانييري- أرشيفية

بعد إقالته من تدريب ليستر.. هؤلاء هم المرشحون لخلافة رانييري

نشرت صحيفة “ميرور” البريطانية تقريرا استعرضت فيه قائمة المدربين، الذين من المحتمل أن يحلوا محل رانييري، وذلك بعد طرده من نادي ليستر سيتي.
 
 وقالت الصحيفة في تقريرها الذي ترجمته “عربي21”، إن رؤساء نادي ليستر سيتي قرروا، بعد التردي الذي شهده النادي، إقالة المدرب كلاوديو رانييري، وإعلان ذلك يوم 23 شباط/ فبراير.
 
 وأشارت الصحيفة إلى أن رانييري كان يجهز للوصول بفريق ليستر سيتي إلى قمة الدوري الممتاز، ولكنه وجد نفسه اليوم، بعد مرور تسعة أشهر فقط، خارج الفريق.
 
 وأضافت الصحيفة أن قرار قادة النادي جاء بعد سلسلة الهزائم التي شهدها الفريق وتسببت في تراجع حضوره على الساحة الرياضية. فعلى الرغم من النتيجة الأخيرة التي توصل إليها الفريق في دوري أبطال أوروبا، إلا أن النادي أصر على إقالة المدرب وتعويضه بآخر.
 
 وذكرت الصحيفة خمسة مدربين، على رأسهم غوس هيدينك، الذي رغم تخليه المؤقت عن عالم كرة القدم منذ مغادرته لفريق تشيلسي في نهاية الموسم المنصرم، لا يزال مدربا ناجحا قاد العديد من الفرق الكبرى خلال مسيرته التدريبية. 
 
 بالإضافة إلى ذلك، يحظى هذا المدرب باحترام لاعبي ليستر، وهو ما يميزه عن رانييري. ولكنه لمح، في شباط/فبراير الماضي، إلى أن “فريق تشيلسي سيكون فريقه الأخير” ومن المحتمل أن لا يصل عرض تدريب فريق الثعالب إلى درجة من الإغراء من شأنها أن تغير موقفه نحو التقاعد.
 
 وذكرت الصحيفة المدرب الثاني، روبرتو مانشيني، الذي يعتبر “الخيار الأفضل للمراهنات”، فضلا كونه لاعبا سابقا في الفريق ويملك خبرة كبيرة، اكتسبها خاصةً من الفترات التدريبية التي قضاها مع فريقي مانشستر سيتي وإنتر ميلانو. مع ذلك، سيعتبر فريق لستر سيتي بمثابة تحد له، لم يتعود عليه.
 
 وأشارت الصحيفة إلى المدرب الثالث، نايجل بيرسون، الذي يعتبر “المدرب المناسب في الفريق المناسب”، نظرا لمعرفته العميقة بالفريق واللاعبين، حتى في ظل التغيرات التي شهدها الفريق في الموسمين الآخرين، بالإضافة إلى روحه المرحة التي حتما ستدخل البهجة إلى الفريق.
 
 وأفادت الصحيفة أن المدرب، آلان باردو، يعتبر مدربا جيدا، على الرغم من أن نادي كريستال بالاس أقاله. والجدير بالذكر أن هذه الإقالة لم تكن دليلاً على عدم كفاءته، ولكن النادي ظن أن الفريق سيكون أفضل برئاسة المدرب سام ألاردايس، إلا أن ظنه خاب.
 
 في الواقع، لا يعتبر آلان باردو المدرب الأفضل لمسيرة جديدة طويلة المدى مع الفريق، ولكنه سيعود بالنفع على اللاعبين وإن كان على المدى القصير. 
 
 أما حول المدرب الخامس، غاري رويت، فقالت الصحيفة إنه أقيل من نادي برمنغهام سيتي خلال السنة الماضية، على الرغم من أنه كان مدربا جيدا لفريق سانت أندرو. وفي الحقيقةن، يعتبر غاري مدربا يستحق أن يكون في قائمة المرشحين لنادي ليستر سيتي، بدل من نادي سوانزي سيتي، الذي يفكر جديا في انتدابه مكان بوب برادلي.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.