بغداد تنوي مقاضاة 4 ألمانيات محتجزات بالعراق انضموا لداعش
أ ف ب

بغداد تنوي مقاضاة 4 ألمانيات محتجزات بالعراق انضموا لداعش

قالت مجلة “دير شبيغل” الألمانية إن القضاء العراقي ينوي مقاضاة أربع ألمانيات من أنصار تنظيم الدولة الإسلامية، قبض عليهن في العراق.
 
 وأفادت المجلة بأنه استنادا إلى دبلوماسيين، فإن القضاء العراقي فتح إجراء رسميا ضد هؤلاء النساء، وبينهن التلميذة ليندا المنحدرة من ولاية سكسونيا.
 
 ولفتت المجلة المعروفة إلى أن النساء الأربع سافرن في الأعوام الماضية من ألمانيا إلى العراق وانضممن إلى التنظيم وتزوجن من مقاتلين من التنظيم.
 
 وأوضحت المجل أنه لا يزال من غير المعروف بعد على نحو دقيق الاتهام الذي يوجهه القضاء العراقي إلى النساء الأربع.
 
 وتوقعت المجلة أن يكون سبب تحريك الدعوى صلة هؤلاء النساء بالإرهاب وعضويتهن في تنظيم الدولة.
 
 وألقت قوات الأمن العراقية في منتصف تموز/يوليو الماضي على هؤلاء النساء، أثناء عملية استعادة القوات العراقية لمدينة الموصل.
 
 وأفادت مصادر رسمية عراقية أن السلطات الألمانية تبذل جهودا لإعادة النساء الاربع إلى ألمانيا حيث يحقق الادعاء الألماني العام في كارلسروه حول الاشتباه في عضويتهن في داعش.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.