بماذا علّقت حركة "طالبان" على أزمة الخليج؟
اخندزاده دعا النخب الأفغانية إلى التوحد في مواجهة الأمريكيين- أرشيفية

بماذا علّقت حركة “طالبان” على أزمة الخليج؟

علّق زعيم حركة “طالبان” الأفغانية، على أزمة دول خليجية، ومصر، مع قطر، بعد اقترابها من دخول أسبوعها الثالث.
 
 وقال أمير “طالبان” هبة الله آخندزاده إن الحركة مستاءة “من عمق الفؤاد”، بسبب الأزمة الخليجية، متمنية من دول الأزمة أن تسارع إلى حل الخلاف فيما بينها.
 
 وتابع خلال بيان أصدره بمناسبة عيد الفطر، بأن إنهاء الأزمة الخليجية، يؤمن شعوب المنطقة من الضرر، ومن التدخل الأجنبي.
 
 وفي سياق آخر، قال آخندزاده، إن “علي الأمريكيين أن يفهموا أنّ استمرار حربهم في أفغانستان، و زيادتهم للقصف الجوي، ومواصلتهم لقتل الشعب الأفغاني الفقير، وإلقائهم لأمّهات القنابل علي أرض أفغانستان بقصد تجربة أسلحتهم الجديدة، وغير ذلك، لن يوفّر عوامل انتصارهم علي الشعب الأفغاني”.
 
 ووفقا لزعيم “طالبان”، فإن الحركة تملك خارطة طريق شاملة في إطار الضوابط والأصول للتعامل البنّاء مع جميع الدول المجاورة والمجتمع العالمي بمن فيهم الولايات المتحدة.
 
 ودعا آخندزاده، جميع “المواطنين، والعلماء، والمثقفين، والوجهاء، والشخصيات السياسية والشعبية، والكتّاب، والكوادر المهنية”، إلى التوحد في مواجهة الأمريكيين.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.