بهذا التعليق استبقت إسرائيل إعلان "وثيقة حماس"
المتحدث باسم نتنياهو انتقد الوثيقة- أ ف ب

بهذا التعليق استبقت إسرائيل إعلان “وثيقة حماس”

استبقت إسرائيل، إعلان حركة حماس عن وثيقتها المقررة الإفصاح عنها، مساء اليوم الاثنين، بتعليق للمتحدث باسم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.
 
 وقال دافيد كيز المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن “حركة حماس تحاول أن تخدع العالم بإصدار وثيقة سياسية جديدة، اليوم الاثنين، تخفف فيما يبدو سياسة الحركة الإسلامية تجاه إسرائيل، لكنها لن تنجح”.
 
 وأضاف كيز “يبنون أنفاقا للإرهاب وأطلقوا آلاف الصواريخ على مدنيين إسرائيليين. هذه هي حماس الحقيقية”.
 
 وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في وقت سابق، عن تحديد الأول من أيار/ مايو المقبل موعدا لإعلان الوثيقة السياسية الجديدة للحركة، والتي من المتوقع أن تتضمن العديد من البنود والثوابت والأبجديات السياسية التي تسير عليها الحركة.
 
 وصدر عن الحركة تصريح رسمي يؤكد أن رئيس المكتب السياسي خالد مشعل سيعقد لقاء خاصا للإعلان الرسمي عن الوثيقة السياسية للحركة (وثيقة المبادئ والسياسات العامة) بحضور قيادات من الحركة ونخبة من الكتاب والمفكرين والباحثين في العاصمة القطرية الدوحة.
 
 وأثارت بنود قيل إنها مسربة عن الوثيقة المنوي نشرها، جدلا واسعا خلال الفترة الماضية، وتحديدا ما يتعلق منها بسياسة الحركة تجاه الأراضي المحلة عام 67 والموقف من “اليهود” ومنظمة التحرير الفلسطينية وتوسيع إطار وأشكال المقاومة وحق العودة والتعويض للاجئين والعلاقات العربية والدولية وغيرها من الملفات والسياسات.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.