ترامب يهاجم أكبر صحيفتين كجزء من هجومه على الإعلام

ترامب يهاجم أكبر صحيفتين كجزء من هجومه على الإعلام

بدأ دونالد ترامب يومه على “تويتر” السبت عند الثامنة صباحا مهاجما أهم صحيفتين أمريكيتين قبل أن يجري سلسلة اتصالات هاتفية مهمة مع قادة دوليين بينهم فلاديمير بوتين.
 
 وبدون تحديد سبب غضبه نشر ترامب تغريدات اتهم فيها صحيفتي واشنطن بوست ونيويورك تايمز بـ”عدم النزاهة”.
 
 وترامب الذي سيجري أول اتصالاته الهاتفية منذ وصوله إلى البيت الأبيض مع قادة اليابان وألمانيا وروسيا وفرنسا، فضل مهاجمة وسائل الإعلام كعادته بدلا من التعليق على أول أسبوع له في السلطة.
 
 وانتقد الصحيفتين “لأنهما أخطأتا في تقييمه منذ البداية وحتى الآن لم تغيرا مواقفهما ولن تفعلا مستقبلا. إنهما غير نزيهتين”. وكرر ذلك في ثلاث تغريدات وهاجم نيويورك تايمز لأنها توقعت “هزيمته في الانتخابات التمهيدية وفي الاقتراع. (وهذه) معلومات خاطئة!”.
 
 و”تويتر” إحدى وسائل التواصل المفضلة لترامب. ويتطرق الرئيس الأمريكي فيه إلى مختلف المواضيع ما يجعل ضروريا للصحافة أن تطلع بشكل تلقائي على أي تغريدة رئاسية جديدة.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.