تركيا تستدعي القائم بأعمال ألمانيا بعد منع كلمة أردوغان
منعت الحكومة الألمانية بثا حيا لكلمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان- أرشيفية

تركيا تستدعي القائم بأعمال ألمانيا بعد منع كلمة أردوغان

استدعت تركيا، الاثنين، القائم بالأعمال الألماني غداة تظاهرة لأنصار الرئيس رجب طيب أردوغان في مدينة كولونيا، لم يسمح له بمخاطبة الحشد عبر اتصال بالفيديو خلالها، كما أعلنت السفارة الألمانية في تركيا.
 
 وصرحت متحدثة باسم السفارة إن “القائم بالأعمال استدعي إلى وزارة الخارجية التركية في الساعة 13,00 (10,00 ت غ)”، مضيفة أن السفير لم يكن موجودا.
 
 وتجمع عشرات الآلاف من أنصار الرئيس التركي في كولونيا الأحد للتعبير عن رفض الانقلاب الفاشل في 15 تموز/ يوليو على نظام أردوغان.
 
 وقبل ساعات على التظاهرة منعت المحكمة الدستورية الألمانية تطبيقا يجيز البث الحي لخطابات يلقيها سياسيون في تركيا بينهم الرئيس، خشية إثارة حماسة الحشد.
 
 وأثار القرار غضب تركيا حيث اعتبره المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم كالين غير مقبول و”انتهاكا لحرية التعبير والحق في التجمع”.
 
 وفي جميع الأحوال، تمت قراءة كلمة للرئيس شكر فيها المشاركين مؤكدا أن “تركيا اليوم أقوى مما كانت عليه قبل 15 تموز/ يوليو”.
 
 وشهدت العلاقات بين البلدين تدهورا بسبب سلسلة خلافات آخرها إقرار النواب الألماني في حزيران/ يونيو قانونا يصنف مجازر الأرمن في ظل الحكم العثماني بأنها “إبادة”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.