تصريحات مساعدة لترامب تزيد الطلب على رواية 1984 لأورويل
الغارديان: زيادة الطلب على رواية حورج أورويل “1984” بعد تصريحات كونوي- أرشيفية

تصريحات مساعدة لترامب تزيد الطلب على رواية 1984 لأورويل

ذكرت صحيفة “الغارديان” أن مبيعات رواية حورج أورويل “1984” زادت بشكل كبير، بعدما تحدثت مستشارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كيلي آن كونوي، مستخدمة عبارة منها “الحقائق البديلة”، وهو ما ربطته شبكة “سي أن أن” برواية أورويل. 
 
 ويشير التقرير، الذي ترجمته “عربي21”، إلى أن كونوي كانت تعلق على تصريحات المتحدث الإعلامي باسم البيت الأبيض شون سبايسر، الذي قال إن الحضور في حفلة تنصيب ترامب يوم الجمعة لم يسبق له مثيل في تاريخ الولايات المتحدة، مع أن الصور أظهرت خلاف ذلك.
 
 وتلفت الصحيفة إلى أن رواية الكاتب البريطاني المعروف هي شجب للشمولية والديكتاتورية، وتنبأ فيها أورويل بسقوط الأنظمة الشيوعية، حيث تنبأت الرواية المنشورة بين عامي 1948 و1949، بسقوط النظام الشيوعي، الذي أنهار بعد زمن الرواية المحدد بستة أعوام.
 
 ويفيد التقرير بأن الرواية أصبحت حتى يوم أمس السادسة الأكثر طلبا في قائمة أمازون، مشيرا إلى أن الكاتب تحدث عن لغة جديدة في الرواية، وهي لغة النظام الشمولي “نيوزبيك” و”دبلثينك” (التفكير المزدوج)، ويعني في الرواية “القوة التي تؤمن بمعتقدين متناقضين في وقت واحد”. 
 
 وتنقل الصحيفة عن معلقة “واشنطن بوست” كارين تومتلي، قولها إن “الحقائق البديلة هي مصطلح يرتبط بأورويل”.
 
 وتختم “الغارديان” تقريرها بالإشارة إلى أنه تم انتقاد تعليقات كونوي على البرامج الحوارية، ففي برنامج “ليت نايت”، قال مقدمه سيث مايرز: “كيلي آن كونوي هي مثل شخص يحاول عمل حيلة عقلية من حيل جداي”، في إشارة إلى ما قاله جداي أوبي وان كانوبي في إحدى حلقات “حرب النجوم”، وأضاف أن “القوة” تترك أثرها في العقول الضعيفة.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.