تعرض مقبرة شارل ديغول في فرنسا للتخريب
قبر ديغول قبل التخريب- ا ف ب

تعرض مقبرة شارل ديغول في فرنسا للتخريب

تعرضت مقبرة الجنرال شارل ديغول، الذي قاد مقاومة فرنسا للاحتلال النازي خلال الحرب العالمية الثانية وأسس الجمهورية الخامسة، للتخريب السبت.
 
 وقالت بلدية كولومبي، في شرق فرنسا حيث توجد المقبرة، في حسابها على تويتر إنها تعرضت لعمل تخريبي مساء السبت وإن تحقيقا لا يزال جاريا. ولم يتم إلقاء القبض على أي شخص حتى الآن.
 
 وقالت وسائل إعلام فرنسية إن المخربين دخلوا المقبرة ودمروا الصليب الموجود فوقها.
 
 ونقلت إذاعة فرانس إنفو عن رئيس البلدية باسكال بابوت قوله إنه لا يعتقد بوجود دوافع سياسية وراء هذا العمل رغم أن عددا من الساسة نددوا به.
 
 وديغول أحد أبرز الشخصيات في تاريخ فرنسا في القرن العشرين إذ قاد المقاومة ضد الاحتلال النازي خلال الحرب العالمية الثانية وتولى رئاسة فرنسا لعقد من الزمان انتهى في 1969.
 
 وأسس ديغول الجمهورية الفرنسية الخامسة التي منحت رئيس البلاد سلطات واسعة ووضعت سياسة خارجية مميزة رفضت مفهوم الهيمنة العالمية للولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي الأمر الذي جعل فرنسا صاحبة صوت مستقل على الساحة العالمية.
 
 وتوفي ديغول عام 1970.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.