تقرير: اعتقال 1000 شخص في قضايا الإرهاب بالمغرب
لفتت إدارة السجون أنها تهدف لتحصين السجون حتى لا تصبح وسطا خصبا لترويج الأفكار المتطرفة- جيتي

تقرير: اعتقال 1000 شخص في قضايا الإرهاب بالمغرب

قالت إدارة السجون وإعادة الإدماج في المغرب (حكومية)، الأحد، إن 1000 شخص اعتقلوا في سجون البلاد خلال العام 2016، بإطار قضايا التطرف و”الإرهاب”.
 
 وذكرت إدارة السجون، في تقرير حول حصيلة عملها العام الماضي، أن عدد المعتقلين في إطار قضايا التطرف و”الإرهاب” سجل ارتفاعا في 2016 مقارنة مع العام 2015، الذي شهد اعتقال 723 شخصا.
 
 وأشارت إلى أنها أطلقت برنامجا بالشراكة مع “الرابطة المحمدية للعلماء بالمغرب” (حكومية) وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية، لمحاربة التطرف ونشر مبادئ الإسلام المعتدل داخل السجون.
 
 وأوضحت أن البرنامج يهدف لإتاحة الفرصة للمعتقلين في إطار قضايا التطرف و”الإرهاب” لمراجعة أفكارهم لتأهيلهم وإعادة دمجهم بالمجتمع.
 
 ولفتت إدارة السجون أنها تهدف لتحصين السجون حتى لا تصبح وسطا خصبا لترويج الأفكار المتطرفة.
 
 والأسبوع الماضي، قالت وزارة الداخلية المغربية إن 1631 مواطنًا يقاتلون في صفوف المجموعات “الإرهابية” بمناطق الصراع، من بينهم 864 التحقوا بتنظيم الدولة الإرهابي .
 
 وأضافت الداخلية، في بيان، أن 558 مغربيًا لقوا حتفهم في سوريا والعراق.
 
 وأفادت بأن 284 امرأة و333 طفلا التحقوا ببؤر التوتر، خصوصا سوريا والعراق.
 
 وأشارت أنها تمكنت من تفكيك 16 خلية “إرهابية” خلال 2016، كانت تعد لارتكاب أعمال إجرامية تستهدف أمن وسلامة المملكة، مقارنة مع 23 خلية خلال 2015.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.