تنظيم الدولة يكشف عن المبلغ الذي وزّعه "ديوان الزكاة" بعام
قالت الأمم المتحدة إن تنظيم الدولة يجني 30 مليون دولار شهريا من الضرائب التي يفرضها على سكان مناطقه — أرشيفية

تنظيم الدولة يكشف عن المبلغ الذي وزّعه “ديوان الزكاة” بعام

كشف تنظيم الدولة عن المبالغ التي أنفقها ما يُعرف بـ”ديوان الزكاة”، على المستحقين لها في سوريا والعراق خلال العام الهجري المنصرم 1437 (15/10/2015–3/10/2016).
 
 وأوضح التنظيم عبر رسم “انفوجرافيك” نشرته وكالة “أعماق” التابعه له، أن التنظيم وزّع نحو 30 مليون دولار في سوريا والعراق فقط.
 
 ووفقا لـ”أعماق”، 15.4 مليون دولار تم توزيعها في العراق، مقابل 14.2 مليون دولار وُزّعت في سوريا.
 
 محافظة نينوى العراقية، شهدت أكبر مبلغ تم توزيعه من قبل “ديوان الزكاة”، بواقع 12 مليون دولار، تلتها محافظة الأنبار بـ2.1 مليون، وصلاح الدين بـ730 ألف دولار، فيما احتلت كركوك المرتبة الأخيرة بـ530 ألف دولار.
 
 وفي سوريا، وزّع التنظيم 6 مليون دولار، فيما وزّع 5.1 مليون دولار في محافظة الرقة، و2.3 مليون في دير الزور.
 
 بينما توزّعت بقية الأرقام على محافظات “حمص 340 ألف، حماة 220 ألف، الحسكة 80 ألف، ودمشق 60 ألف”.
 
 وكان التنظيم أعلن في وقت سابق أنه يفرض ضرائب على أموال “الكفار”، قائلا إنه يفرض عليها العشور، وهي “كمية من المال للإمام اقتطاعها من أموال الكفار المعدّة للتجارة دون أموال المسلمين التي لا يصحّ تعشيرها”.
 
 وإضافة إلى ذلك، أظهر التنظيم في عدة إصدارات وبيانات سابقة أنه يفرض على التجار دفع زكاة أموالهم، كما يدفع المسيحيين المقيمين في مناطقه الجزية.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.