تنكرا بزي نسائي.. مقتل جهاديين أردنيين في درعا (صور)
أحد العناصر الجهادية التي قتلت في درعا- فيسبوك

تنكرا بزي نسائي.. مقتل جهاديين أردنيين في درعا (صور)

قال مصدر في التيار السلفي الجهادي الأردني لصحيفة “عربي 21”، إن الجيش الحر قتل الثلاثاء، سلفيين جهاديين أردنيين يقاتلان في صفوف “جيش خالد بن الوليد” الموالي لتنظيم الدولة في حوض اليرموك الغربي .
 
 وبين المصدر أن القتلى هم القيادي والشرعي السابق في التيار السلفي الجهادي الأردني عدنان نايفة (39 عاما) من مدينة الزرقاء، وعضو التيار إبراهيم النعيمي (36 عاما) من بلدة الظليل (شرق العاصمة عمان) اللذان يقاتلان في سوريا منذ فترة.
 
 بدوره، روى مصدر داخل حركة “أحرار الشام” لـ”عربي21" تفاصيل مثيرة عن مقتل الأردنيين، قائلا إنهما تنكّرا بزي نسائي، قبل أن يتم كشف أمرهما، وقتلهما.
 
 وذكر “أبو حمزة حيط”، أن “أبو غريب الأردني، وأبو محمد النعيمي، وثلاثة آخرين (سوريين)، وامرأة طاعنة في السن، قدموا جميعا إلى حاجز عين ذكر جنوب غرب درعا”.
 
 وتابع: “الحاجز حينها كان يتواجد فيه أربعة عناصر من أحرار الشام، وعنصر من جيش الإسلام، وأثارت هيئة المتنكرين شكوك عناصر الحجز، فطلبوا منهم التحدث للتأكد من صوتهم، وادّعوا ابتداء أنهم (بُكم)، قبل أن يطلقوا النار”.
 
 وأضاف: “قابلهم عناصر الحاجز بإطلاق النار، وتمكن من قتل أحدهم قبل تفجير نفسه، وقُتل الآخر متأثرا بجراحه، وتم أسر الثلاثة الآخرين، وإطلاق سراح المرأة المسنّة لاكتشاف أن حفيدها أحد عناصر (داعش) غرّر بها وأوهمها بأمر مختلف تماما”.
 
 ونشر “أبو حمزة حيط”، صورتين لـ”أبو غريب”، و”أبو محمد النعيمي”، بعد مقتلهما، وهما يرتديان زيّا نسائيا، كما نشر فيديو لـ”أبو غريب”، بعد تكفينه، قائلا إن دفنه سيكون في مقابر المسلمين.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.