توتر جراء دخول سفينة عسكرية أمريكية لبحر الصين الجنوبي
الصين قالت إن دخول السفينة الأمريكية قوض سيادتها وأمنها- أ ف ب

توتر جراء دخول سفينة عسكرية أمريكية لبحر الصين الجنوبي

أعلنت الحكومة الصينية، الخميس، أن السفينة العسكرية الأميركية التي عبرت قرب جزيرة “ميستشيف” الصغيرة، تطالب بكين بالسيادة عليها في بحر الصين الجنوبي، دخلت مياهها الإقليمية “بدون إذن”.
 
 وأعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية، لو كانغ، خلال مؤتمر صحافي، عن “استياء (الصين) الشديد ومعارضتها القوية” بعد هذا التحرك الذي قامت به البحرية الأميركية، وهو الأول من نوعه في عهد الرئيس دونالد ترامب.
 
 وقال المتحدث الصيني إن البحرية الصينية “تعرفت إلى السفينة الأميركية طبقا للقانون وأمرتها بالابتعاد”.
 
 وحذر بأن تحرك البحرية الأميركية “قوض سيادة (الصين) وأمنها” وكان من الممكن أن يثير حوادث بحرية أو جوية.
 
 اقرأ أيضا: واشنطن: مقاتلتان صينيتان اعترضتا طائرة أمريكية.. وبكين توضح
 

 وكان مسؤول أميركي أعلن، الأربعاء، أن سفينة “يو اس اس دوي” التابعة للبحرية الأميركية، عبرت على مسافة “أقل من 12 ميلا بحريا” من جزيرة “ميستشيف”، في أرخبيل سبراتليز.
 
 وقال المسؤول إن العملية تهدف إلى التأكيد على “حرية الملاحة” في هذه المياه المتنازع عليها.
 
 وأكدت الصين أن السيادة الصينية على أرخبيل سبراتليز والمياه المحيطة به “أمر لا نزاع فيه”.
 
 وتطالب الصين بالسيادة على القسم الأكبر من بحر الصين الجنوبي، بما في ذلك مناطق قريبة جدا من سواحل العديد من دول جنوب شرق آسيا.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.