جنرال إسرائيلي يحتفظ بـ"عصا" منذ 1930 ويتباهى بها.. لماذا؟
المسؤول عن فونداك أخبره بضرورة البحث عن عربي آخر لقتله- هآرتس

جنرال إسرائيلي يحتفظ بـ”عصا” منذ 1930 ويتباهى بها.. لماذا؟

افتخر جنرال إسرائيلي في الاحتياط طاعن في السن بسجله الطويل وتجربته “الغنية” في قتل الفلسطينيين.
 
 وروى الجنرال يتسحاك فونداك (104 أعوام) كيف قام بقتل أول عربي في حياته، معتبرا أن هذا الحدث أثر على كل حياته.
 
 وفي مقابلة أجرتها معه صحيفة “هآرتس” ونشرتها اليوم قال فونداك إنه بعد أن هاجر من بولندا مطلع العام 1930 توجه للعمل في أحد بساتين البرتقال التي يملكها اليهود في شمال فلسطين فوجد عربيا هناك فانهال عليه بالضرب بعصا كانت في حوزته حتى قضى عليه.
 
 وأضاف: “عندما أبلغت المسؤول عني حول ما حدث وأن جثة العربي ما زالت في البستان، رد علي قائلا: عليك أن تبحث عن عربي آخر لتقتله”.
 
 وعرض فونداك العصا، مشيرا إلى أنه ظل يحتفظ بالعصا ويتباهى بها بوصفها “التعبير عن القوة” التي يتوجب استخدامها في مواجهة العرب.
 
 وقد تقلد فونداك مناصب عليا كثيرة في العصابات الصهيونية قبل العام 1948، سيما في وحدات “البالماخ” التي تولت تهجير الفلسطينيين من قراهم.
 
 ونوهت “هآرتس” إلى أن فونداك تدرج في المناصب العسكرية حتى أصبح لواء في الجيش.