"حب وغزل" .. في شوارع غزة المحاصرة
زوجة من غزة تقدم لزوجها باقة من الورد أمام المارة وسط مدينة غزة

“حب وغزل” .. في شوارع غزة المحاصرة

فاجأت زوجة فلسطينية من غزة شريك حياتها بباقة من الورد بالإضافة لصورة كبيرة وضعت على لافتة وسط أحد الشوارع الرئيسية في المدينة تعبيرا منها عن حبه والوفاء له في عيد زواجهما الخامس .
 
 وتدول نشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي فيديو تظهر فيه الزوجة وقد دعت زوجها الذي يعمل مصورا صحفياً لمقابلتها ؛ وعند وصوله تفاجأ بزوجته تحمل باقة من الورد وتقف أسفل صورة مكبرة له وضعت على لوحة إعلانات في مشهد علق عليه الكثير من النشطاء بأنه فريد في غزة التي يعيش أهلها حالة من البؤس وضيق العيش بسبب الحصار المطبق عليها منذ أكثر من 10 سنوات .
 
 وكتبت الزوجة الشاعرة “سماح شمالي” لزوجها “محمود أبو حمدة” كلمات من النثر قالت له فيها : “ ياسيدي وسندي وطفلي ورجلي وأستاذي ومعلمي وناصحي ومدللي وزجي وأخي وأبي وروحي وشيخي وقلبي وروحي إلى حبيبي الأول نبقي في القرب قلبينا وروحينا “.
 
 ورد الزوج مشيراً باصبعه لزوجته “بعد أربعة أيام عيد ارتباطي بهذا الكائن الملائكي.. أتمنى أن نقضي حياة جميلة جداً معا”.
 
 وفي إتصال هاتفي مع عربي21 عبر أبو حمدة عن مفاجأته الكبيرة من الموقف الذي صنعته زوجته شاكرا لها مشاعرها “الحقيقية” تجاهه .
 
 وروى الزوج معاناته كمصور صحفي حيث حرم من المشاركة لأكثر من 5 مرات في مسابقات ومؤتمرات دولية للتصوير بفعل إغلاق معبر رفح الحدودي مع مصر.
 
 وأوضح كيف أن زوجته كانت تهون عليه وتشجعه بأن يواصل عمله رغم كل الضيق والأذى النفسي الذي لحق به جراء عدم تمكنه من السفر مراراً.
 
 وأشار أبو حمدة ان زوجته سماح هي شاعرة فلسطينة أعجب بكتاباتها من الشعر حيث اتلقيا معا في إحدى الدورات وتعرف عليها ومن ثم تقدم لخطبتها وتزوجا قبل 5 سنوات وأنجبا طفلين “مريم وعاصم” .

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.