حمى المهرجين تجتاح أمريكا واستراليا وبريطانيا وكندا (فيديو)

حمى المهرجين تجتاح أمريكا واستراليا وبريطانيا وكندا (فيديو)

أصدرت الشرطة البريطانية تحذيرات بعد ظهور عدد من الأشخاص يرتدون ملابس مهرجين مرعبين في أجزاء مختلفة من البلاد في محاكاة لمزحة بدأت في الولايات المتحدة وانتقلت إلى أجزاء أخرى من العالم.
 
 وقالت قوات الشرطة إنها تلقت عشرات البلاغات عن رؤية “مهرج قاتل” في الأسبوع الماضي حيث تصرف أشخاص يرتدون ملابس المهرجين ويحملون سكاكين في بعض الأحيان بطريقة مريبة أو طاردوا أناسا غالبا الأطفال الصغار.
 
 وقال السارجنت ميل ساذرلاند من شرطة دورم في شمال انجلترا “نعتقد أن هذا جزء من مزحة أكبر تجتاح الولايات المتحدة وأجزاء من بريطانيا حاليا.”
 
 وشوهد المهرجون للمرة الأولى في محيط جرينفيل في ساوث كارولاينا في آب/ أغسطس حين تلقت الشرطة بلاغات عن وقوف مهرجين صامتين على جوانب الطرق وقرب متاجر لغسل وكي الملابس يحاولون استدراج الأطفال إلى الغابات بحقائب من النقود وأضواء الليزر الأخضر.
 
 وليس واضحا ما الذي بدأ هذه الظاهرة وإن كان البعض أشار إلى أنها ربما تكون ضمن الدعاية لفيلم رعب أو خدعة متقنة وقد وردت بلاغات مماثلة عن مشاهدة مهرجين مرعبين في استراليا ونيوزيلندا.
 
 وقالت الشرطة إنه لم يصب أحد بسوء في الوقائع التي سجلت في بريطانيا لكن في دورم تتبع رجل يرتدي ملابس مهرج ويحمل سكينا أربعة أطفال تتراوح أعمارهم بين 11 و12 عاما إلى مدرستهم يوم الجمعة.
 
 وقال ساذرلاند “إن حمله سكينا مثير للقلق بشدة لكننا لا نعتقد أنه كان ينوي إيذاء الأطفال وعلى حد علمنا هذا جزء من المزحة.”
 
 وظهر عدد كبير من المهرجين على وسائل التواصل الاجتماعي في عدة مدن أسترالية وقالت امرأة في برزبين لوسائل إعلام محلية إن شخصا يرتدي ملابس مهرج طاردها بسكين.
 
 ومنذ ذلك الحين انتشرت الصور وتسجيلات الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لمهرجين يخيفون السكان في عدة مدن أمريكية وأيضا في أستراليا ونيوزيلندا.
 
 وفي مدينة هاملتون في نيوزيلندا قالت الشرطة إن رجلين يرتديان أزياء المهرجين هاجما امرأة (22 عاما) في وقت مبكر أمس السبت.
 
 وأصدرت الشرطة تحذيرات صارمة لمن يقدمون على هذه البدعة وقالت إنهم قد يرتكبون أفعالا إجرامية أو يتحولون إلى ضحايا إذا ما هاجمهم مواطنون أصابهم الرعب.