خامنئي: لا إحياء للإسلام بدون إحياء عقيدة الإمامة
قال إنهم إذا أردوا إحياء الإسلام فعليهم إحياء عقيدة الإمامة- فارس

خامنئي: لا إحياء للإسلام بدون إحياء عقيدة الإمامة

تحدث بمناسبة “عيد الغدير”

أكد مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي أن “عيد الغدير يمثل حقيقة القيادة الإسلامية، فهو المعيار الأساسي والقاعدة التي ترتكز عليها الحكومة الإسلامية والمجتمع الإسلامي، وهو الأساس والقاعدة للإمامة والولاية”.
 
 جاء ذلك خلال استقبال خامنئي صباح الثلاثاء لحشد من المواطنين الإيرانيين في “حسينية الإمام الخميني”، وذلك “بمناسبة عيد الغدير”، حسبما نقل موقع قناة “العالم” الإيرانية ومواقع أخرى.
 
 وعيد الغدير عند الشيعة الإثني عشرية هو المناسبة التي يعتقدون أن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى فيها للإمام علي بن أبي طالب كرّم الله وجهه بالخلافة، وهو ما ترفضه الغالبية السنيّة، ممن يرون أن النبي لم يأمر بذلك، وأنه لو كان لديه وحي به، لحسم الأمر بكلام صريح.
 
 وقال خامنئي متحدثا عن عيد الغدير إنه “عندما وضعت هذه القاعدة، يئس الأعداء من قدرتهم على تغيير الجهة التي يسير نحوها الدين، فالإسلام قد تبنى حكومة قائمة على مبدأ الإمامة؛ وهذا ما تم التأكيد عليه في يوم الغدير”.
 
 وأضاف خامنئي إن على “المسلمين حتى آخر لحظة من هذه الدنيا، إن أرادوا إحياء الإسلام، فلا بد لهم من إحياء عقيدة الإمامة”.
 
 يذكر أن الغالبية الساحقة من المسلمين في العالم، من أهل السنّة لا يؤمنون بهذه العقيدة.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.