خبراء دوليون يكشفون شركات المخلوع صالح للتحايل على العقوبات

خبراء دوليون يكشفون شركات المخلوع صالح للتحايل على العقوبات

كشف فريق الخبراء الدوليين التابع للجنة الجزاءات الأممية الخاصة باليمن ، السبت، النقاب عن شركات تابعة للرئيس اليمني المخلوع، علي عبدالله صالح، تقوم بعملية التحايل على العقوبات الدولية على الرجل عبر طرق عدة منها غسيل أموال قام بها نجل صالح.
 
 الفريق الدولي حدد في تقريره، هوية شركتين تابعتين لصالح هما “Investments Wildhorse” و”Corporation Wildhorse”، قال إنهما لا زالتا تواصل عملية التحويل المالي، رغم مزاعم تصفيتها في حزيران/ يونيو 2011. مؤكدا أن الشركتان أجرت تحويلات مالية تقدر بـ58 مليون دولار إلى حساب نجل صالح الأوسط، خالد في تشرين ثاني/ أكتوبر من العام نفسه.
 
 وقال تقرير فريق الخبراء إن عملية التعقب لتلك الأصول لاتزال مستمرة.
 
 وأفاد التقرير بأن خالد علي عبداالله صالح لعب دورا مهـما في إدارة الأصـول الماليـة بالنيابـة عـن شخصـين أدرجا في قائمة العقوبات، وهما والده وشقيقه أحمد.
 
 وأوضح الفريق الأممي أنه خلال الفترة 2014 و2016 رصد القيام بتحويلات مشبوهة لمبالغ مالية ضخمة متورطة فيها سـت شـركات وخمسـة مصـارف في خمسـة بلـدان، وهـي تحـويلات قال إنها تندرج خـارج الممارسات العادية لإدارة الأمـوال الـتي يقـوم بها الأشـخاص الـذين يمتلكـون ثـروات طائلـة.
 
 وأضاف أن شركة “ريدان للاستثمار” وخالـد علـي صالح استخدما حسابات لغسـل 83 مليون و935 ألف دولار خلال فترة وجيزة تقدر بثلاثـة أسـابيع مـن شـهر كـانون الأول/ ديسمبر 2014.
 
 ومنذ أُدرج المخلوع صالح في قائمـة الجزاءات في 7 تشـرين الثـاني/ نوفمبر 2014، عمـل نجله خالد علـى التحايـل على تدابير تجميد الأصول وتمكين أبيه من الوصـول إلى الأمـوال اللازمـة للحفـاظ علـى قدرتـه على تهديد السلام أو الأمن أو الاستقرار في اليمن. وفقا للتقرير.
 
 وذكر الفريق أن الأدلة المستندية التي قدمها في تقريره السابق، تشير إلى أن صالح قام في 23 تشـرين الأول/ أكتـوبر 2014، بنقل جميـع الأسـهم الـتي يملكهـا في شــركتي “Limited Albula” و”Limited Weisen” إلى ابنه خالد. موضحا أنه بعد مزيد من التحقق تبين أن الشركتان تديرهما شركة ثالثة تدعى “NWT Management S.A” ومقرها في جنيف.
 
 وقال بأنه أجرى المزيد من التحقيـق بشـأن هـذه التحويلات، وحصل على أدلة إضافية تشـير إلى أن التحويل الفعلي للملكية قد جرى في تاريخ لاحـق بعــد إدراج علي عبد االله صالح في قائمة العقوبات في 7 تشرين الثاني/نوفمبر 2014.
 
 وبين التقرير الأممي أن علي عبدالله صالح حول شركة خامسة، تـعرف بـ”Limited Management Foxford”، إلى ابنه خلال الفترة نفسها، مؤكدا بأن لديه أدلة على أن خالد علي عبـد االله صالح قد تلقى مبلغ 33 مليون و471 ألف ومبلغ أخر يبلغ 734ألف يورو مـن هذه الشركات الثلاث وهي “Weisen Limited” و”Foxford Management Limited” و Albula Limited”” في الفترة من 24 من إلى 29 تشرين الأول/أكتوبر 2014.
 
 ويشير فريق الخبراء الى أنه حصل على أدلة تؤكد أن خالد علي عبد االله صـالح هـو المـدير الوحيـد لشـركة “Limited Bloom Trice”، وأنـه المسـاهم الوحيـد في الشـركتين اللـتين تملكان الشـركة المذكورة، وكلتاهما مسـجلتان في جـزر فـرجن البريطانية، وهما شركتي “Limited Diamond Precision” و”Limited Unmatchable”.
 
 كما تبين للفريق أن خالد أجرى تحويلات مالية إلى حسابات في سنغافورة والإمارات.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.