خبير إسرائيلي: كفاح النظام الإيراني ضد الانترنت عبثي
النشطاء قالوا لنظامهم:خسرنا الحرب الإلكترونية مع السعودية بسبب التضييق- أرشيفية

خبير إسرائيلي: كفاح النظام الإيراني ضد الانترنت عبثي

قال تسفي برئيل خبير الشؤون الأمنية في صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية إن الحرب التي يخوضها النظام الإيراني والتنكيل بحق نشطاء حقوق الإنسان والصحفيين ونشطاء الإنترنت عمل عبثي عديم الجدوى.
 
 وقال برئيل إن مستخدمي الإنترنت في إيران والذين يقدرون بأكثر من 50 مليونا وجدوا العديد من السبل لتجاوز الممنوعات.
 
 ومن أجل تجاوز سد السبل في وجه المواقع يستخدم المتصفحون نظام الـ VPN كما يتجاوزون منع استخدام الكابل العريض من خلال الارتباط عبر الاعمال التجارية المرخصة. 
 
 ولفت إلى أن تضييق النظام الإيراني على مستخدمي الإنترنت أدى لتراجع قدرتها على مواجهة الحرب الإلكترونية مع السعودية ومؤخرا طالب المتصفحون النظام بالغاء الحظر على استخدام الشبكات الاجتماعية لمواجهة النشطاء السعوديين فيما ينشرونه عن جرائم إيران.
 
 ونقل عن النشطاء الإيرانيين قولهم إن “إيران تخسر في الحرب الالكترونية”ونشرت أقوالهم في العالم وفي إيران.
 
 وقال إنه على من هذا التضييق إلا أن النظام يتعامل بحساسية مع مزاج الجمهور فكل مسؤول في النظام يوجد له على الاقل حساب في تويتر والكثيرون منهم يستخدمون الفيس بوك.
 
 ويعيد الكاتب التأكيد على أن مثل الكفاح ضد تركيب صحون التقاط البث من الاقمار الصناعية، والذي لم يمنع أي بيت تقريبا من تركيب صحن كهذا رغم المخاطرة فإن المعركة ضد استخدام الشبكات هو كفاح عابث، حتى الرئيس حسن روحاني يعترف بفشله.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.