دبلوماسي روسي يعلن تأييد بلاده لمجلس "الحوثي وصالح" (شاهد)
قال دريموف: روسيا أيدت ولا تزال تؤيد كل الجهود الرامية إلى إيجاد تسوية سلمية وسياسية باليمن- أرشيفية

دبلوماسي روسي يعلن تأييد بلاده لمجلس “الحوثي وصالح” (شاهد)

أعلن القائم بأعمال السفير الروسي لدى اليمن، “أوليغ دريموف”، الاثنين، تأييد بلاده لتشكيل المجلس السياسي من قبل جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) وجناح علي عبد الله صالح في حزب المؤتمر الشعبي العام، معتبرا ذلك “خطوة في الاتجاه الصحيح”.
 
 وقال “دريموف” في تصريح لقناة “اليمن اليوم” المملوكة لصالح، إن روسيا أيدت ولا تزال تؤيد كل الجهود الرامية إلى إيجاد تسوية سلمية وسياسية ومن بينها “المجلس السياسي” الذي شكله الحوثيون وصالح الأسبوع الماضي.
 
 واعتبر الدبلوماسي الروسي هذا الأمر “خطوة في الاتجاه الصحيح”، وقال: “بشكل عام، يعتبر خطوة في الاتجاه الصحيح، نظرا لمشاركة أهم الأحزاب فيما وصفها بـ”السلطة الواقعية””.
 
 وحضر “أوليغ دريموف” مراسم تسليم رئيس اللجنة الثورية العليا للحوثيين المنحلة، محمد علي الحوثي، للقصر الجمهوري، وإدارة شؤون الدولة، إلى الرئيس الدوري لـ”المجلس السياسي”، صالح الصماد، يوم الاثنين.
 
 وأشار إلى أنه “على كل حال.. نتمنى من الشعب اليمني ألا يكون موضوع الشرعية نقطة الخلاف”، مؤكدا أن “الوفاق الوطني هو أهم عنصر في الطريق إلى التسوية”، معبرا عن أمنياته للشعب اليمني بالتوفيق في هذا الاتجاه.
 
 وفي الرابع من آب/ أغسطس الجاري، اعترضت موسكو على مشروع بيان تحدث عنه الوفد البريطاني بمجلس الأمن الدولي يطالب جماعة الحوثي وصالح بالتعاون مع المبعوث الأممي، إسماعيل ولد الشيخ، وهو ما تسبب في عرقلة صدور بيان بهذا الخصوص.
 
 وكان نواب يمنيون موالون للرئيس المخلوع صالح، عقدوا يوم السبت، جلسة بمجلس النواب للمرة الأولى في العاصمة صنعاء بدعوة من “الحوثيين” وصالح، وتم منح الثقة أمس الأحد للمجلس السياسي المشكل بينهم بالمناصفة.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.