دراسة: الأشقاء الصغار أقل عرضة للربو والتهاب اللوزتين

دراسة: الأشقاء الصغار أقل عرضة للربو والتهاب اللوزتين

أفادت دراسة سويدية جديدة أن الأشقاء الأصغر سنا أقل عرضة للإصابة بالربو أو التهاب اللوزتين ونزلات البرد.
 
 وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن الباحثين في معهد كارولينسكا وجدوا أن الطفل الوحيد أكثر عرضة للإصابة بداء السكر من النوع 1 وفرط الحركة وقلة الانتباه “ADHD”.
 
 وبينت أن الباحثين حللو بيانات أكثر من 300 ألف طفل ولدوا بين عامي 1996 و 2002، وقياس نسبة انتشار المرض لدى الأطفال في عام 2008 عندما كانت أعمارهم تتراوح بين 6 و 12 عاما.
 
 وأشار الدراسة إلى أنه جمع المعلومات عن “الرعاية المتخصصة والأدوية لعلاج الربو والسكر من النوع 1، واضطراب فرط الحركة وقلة الانتباه “ADHD” وعدوى الجهاز التنفسى من سجلات المرضى”، ووجدوا أن الأطفال الأكبر سناً معرضين بشكل أكبر للإصابة بالعديد من الأمراض مقارنة بأشقائهم الأصغر سناً.
 
 وعزا العلماء السبب فى تشخيص عدد قليل من الأطفال الأصغر سنا بالمرض يمكن أن يكون راجعا إلى “حصول الأمهات على مزيد من المشورة الطبية لدى الكبار منهم”.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.