دعوات أمريكية لفرض عقوبات على قطر "إذا لم تغير سلوكها"
وجه مسؤولان أمريكيان اتهامات لقطر بدعم “الإرهاب”- أرشيفية

دعوات أمريكية لفرض عقوبات على قطر “إذا لم تغير سلوكها”

دعا لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي، أد رويس، إلى فرض عقوبات ضد قطر، وقال إن الكونغرس إذا سينظر في نقل القوات الأمريكية خارج قاعدة “العديد” إذا لم تغير الدوحة”لم تغير سلوكها”.
 
 وقال النائب الأمريكي، خلال ندوة بواشنطن أول أمس الثلاثاء، إن مشروع القانون يهدف إلى معاقبة الدول التي تدعم ماليا وإعلاميا حركة الإخوان المسلمين وحركةا لمقاومة الإسلامية “حماس”، وجماعات متشددة أخرى، بحسب وصفه.
 
 وأضاف المسؤول الأمريكي، متوعدا قطر، التي تستضيف واحدة من أكبر القواعد العسكرية الأمركية في العالم بمنطقة العديد: “في حال لم تتغير تصرفات قطر، فطبعا ستكون لدينا إرادة بالتطلع لخيارات أخرى للقاعدة العسكرية”.
 
 واعتبرأنه من غير الملائم أن تستضيف قطر القوات الأمريكية وفي ذات الوقت تدعم حركات متشددة، متهما قطر بـ”أنها دولة ساعدت في تمويل القاعدة وتنظيم الدولة وجماعة الإخوان وطالبان، ولا يمكنني أن أفهم لماذا”.
 
 من جهته اتهم وزير الدفاع الأمريكي الأسبق روبرت غيتس قطر بالارتباط بـ”جماعات إرهابية”، معتبرا أن مغادرة القوات الأمريكية مراكزها في قطر “مسألة معقدة”، مستدركا أن واشنطن قد تفكر فعليا في بدائل لقاعدة “العديد”.
 
 وتابع أن “قطر طالما شكلت عتبة مرحبة لجماعة الإخوان ولا أرى أي دولة أخرى في المنطقة حيث يوجد هكذا ترحيب. هناك تاريخ طويل في قطر يبين ترحيبا بالإخوان وتوفيرها ملجأ آمن لهم”.
 
 يشار إلى أن هذه الدعوات لفرض عقوبات على قطر، جاءت في وقت تشن فيه مصر والإمارات والسعودية حملة إعلامية ضد الدوحة، بعد اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية “قنا” ونشر تصريحات منسوبة للأمير الشيخ تميم.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.