دي ميستورا يهدد معارضة سوريا إذا لم تتفق على وفدها لجنيف
ستيفان دي ميستورا أكد أن التأجيل جاء لتعزيز اتفاق وقف إطلاق النار — الأناضول

دي ميستورا يهدد معارضة سوريا إذا لم تتفق على وفدها لجنيف

هدد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، الثلاثاء، المعارضة السورية بعزمه اتخاذ قرار بتحديد أعضاء الوفد بنفسه للمشاركة بمفاوضات جنيف في حال عدم اتفاقها.
 
 ووضع دي ميستورا موعدا لاتفاق المعارضة في تشكيل الوفد، حدده في الـ8 من فبراير الجاري، قائلا “في حال عدم تحديد المعارضة أسماء وفدها الموحد حتى الثامن من فبراير، سأضطر إلى اللجوء للتدابير التي لم أطبقها سابقا، بموجب القرار رقم 2254”.
 
 إقرأ أيضا: دي ميستورا للروس: بعد حلب.. إما الحل أو أفغانستان جديدة
 
 وأضاف في مؤتمر صحفي أجراه عقب الجلسة المغلقة لمجلس الأمن الدولي “القرار الأخير يعطيني الحق في اختيار الوفد بنفسي لضمان القدر الأكبر من تمثيله (لفصائل المعارضة)، بما في ذلك ضمان مشاركة نساء، وهن لم يتم تمثيلهن بصورة كافية”.
 
 وعاد ستيفان دي ميستورا، في المؤتمر ذاته، ليعلن عن تأجيل محادثات السلام السورية المزمع عقدها في جنيف من 8 إلى 20 شباط/ فبراير الحالي.
 
 وقال دي ميستورا إن “التأجيل جاء لتعزيز اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في 30 كانون الأول/ ديسمبر، وإعطاء النظام فرصة لتقديم تنازلات جدية، ولإتاحة الفرصة للمعارضة من أجل توحيد وفدها”.
 
 إقرأ أيضا: صحيفة روسية: هكذا يجري تقسيم سوريا إلى “مناطق آمنة”
 
 وأضاف “نريد أن نعطي فرصة لكل من الحكومة (السورية)، كي تلتزم جديا في المحادثات، والمعارضة من أجل أن تتاح لها الفرصة لتقديم نفسها بموقف موحد”.
 
 وتابع دي ميستور قائلا “إذا أصبح وقف إطلاق النار صلبا كما نأمل، فذلك سيساعد المحادثات بشأن سوريا”. 
 
 واعتبارا من 30 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، دخل اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا حيز التنفيذ، بعد موافقة النظام السوري والمعارضة عليه، بفضل تفاهمات تركية روسية، وبضمان أنقرة وموسكو.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.