رحلات البشر للمريخ باتت ممكنة بعد صاروخ "فالكون هيفي"
الصاروخ له قدرات كبيرة تعادل محركات 18 طائرة بوينغ 747- سبيس إكس

رحلات البشر للمريخ باتت ممكنة بعد صاروخ “فالكون هيفي”

أجرت شركة “سبيس إكس” الأمريكية المختصة بصواريخ الفضاء تجربة ناجحة على محركات صاروخ جديد من طراز “فالكون هيفي” فائق السرعة سيجعل من حلم نقل رحلات بشرية إلى كوكب المريخ أمرا ممكن الحدوث.
 
 وبثت الشركة الأمريكية مقطعا مصورا لعملية اختبار دفع المحركات وتظهر اللقطات خزان صاروخ تم تثبيته بعناية يقوم بنفث اللهب بشدة كبيرة فيما أكدت الشركة أن التجربة ناجحة وأدت المحركات المعززة للصاروخ أداءها بكفاءة.
 
 ويعد صاروخ “فالكون هيفي” نسخة مطورة من صاروخ “فالكون 9” والمستخدم بالأصل في نقل الإمدادات لمحطة الفضاء الدولية وفقا لـ”الميرور”.
 
 ويتألف الصاروخ الجديد من “3 صواريخ فالكون 9 بمجموع 27 محرك توليد تقدر بأكثر من 5 ملايين جنيه استرليني بما يعادل 18 طائرة من طراز بوينغ 747.
 
 ولفتت الشركة إلى أن تصميم “فالكون هيفي” استهدف منذ بداية المشروع نقل البشر إلى الفضاء وخصص الجزء العلوي من الصاروخ لحمل البشر في رحلات فضائية.
 
 وصرحت الشركة بأنها تخطط لإطلاق الصاورخ العام المقبل وعلى متنه اثنين من السياح الراغبين بجولة في الفضاء حول القمر كما توجد خطة بإرسال أول رحلة إلى سطح المريخ في عام 2020.

First static fire test of a Falcon Heavy center core completed at our McGregor, TX rocket development facility last week. pic.twitter.com/tHUHc1QiKG

— SpaceX (@SpaceX)

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.