روسيا: التفكير باستهداف مطارات سوريا العسكرية "ألعاب خطرة"
لافروف يدعو الأمريكيين إلى عدم الاحتكام وفق “شرارات الغضب الآنية”

روسيا: التفكير باستهداف مطارات سوريا العسكرية “ألعاب خطرة”

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن التفكير في ضرب المطارات العسكرية السورية “ألعاب خطرة” في ظل وجود أنظمة دفاع جوي روسية هناك.
 
 وأضاف لافروف في حديث للقناة الأولى الروسية اليوم الأحد، ونقله موقع روسيا اليوم الإكتروني: “إن هنالك تسريبات مفادها أنه يمكن استعمال صواريخ مجنحة لضرب المطارات العسكرية السورية لمنع إقلاع الطائرات السورية منها”، مشيرا إلى أن “رئاسة الأركان الروسية قد تفاعلت مع هذه التسريبات”.
 
 وقال وزير الخارجية الروسي: “روسيا موجودة في سوريا بطلب من الحكومة الشرعية ولها قاعدتان في هذا البلد، واحدة حربية جوية في حميميم، والأخرى نقطة إمداد بالمواد والتقنيات في طرطوس، حيث توجد منظومة دفاع جوي لحماية منشآتنا”.
 
 وقال لافروف: “نحن ندرك جيدا أن العسكريين الأمريكيين يفهمون ذلك، وأنه يجب التعقل وعدم الاحتكام إلى العواطف وشرارات الغضب الآنية”، بحسب وصفه.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.