رونالدو سيغيب عن "كلاسيكو ميامي" بين الريال والبارسا
فرصة رونالدو في المشاركة في الكلاسيكو يوم 29 تموز/ يوليو في ميامي قد تبددت- فايسبوك

رونالدو سيغيب عن “كلاسيكو ميامي” بين الريال والبارسا

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية تقريرا تحدثت فيه عن تداعيات تهمة التهرب الضريبي الموجهة للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، إذ قد يحرم بسببها من المشاركة في مباراة الكلاسيكو الودية القادمة التي ستجرى في ميامي.
 
 وقالت الصحيفة، في هذا التقرير الذي ترجمته “عربي21”، إن فرصة كريستيانو رونالدو في المشاركة في مباراة الكلاسيكو الإسباني يوم 29 تموز/ يوليو في ميامي قد تبددت بعد أن تم استدعاء النجم للحضور في المحكمة في مدريد يوم 31 تموز/ يوليو للتحقيق معه في مسألة التهرب الضريبي.
 
 وقد تفهم زملاء كريستيانو رونالدو موقفه بعدم مواصلة اللعب مع ريال مدريد ولكن حتى إن رغب في خوض مباراة الكلاسيكو على ملعب هارد روك، في أول كلاسيكو سيخاض في الولايات المتحدة الأمريكية، فلن يتمكن من ذلك.
 
 وقد كشف الموقع الإخباري “إل كونفيدونسيال” في تقرير نشره يوم الثلاثاء أن اللاعب سيضطر للحضور في محكمة بوزويلو لإتمام التحقيقات حول مسألة التهرب الضريبي، قبل 30 ساعة من المباراة المرتقبة.
 
 ونوهت الصحيفة بأن المدعي العام اتهم اللاعب بالتحايل على الخزينة الإسبانية بالتهرب من دفع 12.9 مليون جنيه إسترليني من خلال دفع ضريبة أقل من الواجبة خلال السنوات الأربعة الماضية، ولكن يبقى على القاضي المدريدي أن يقرر إن كانت القضية ستوجه إلى المحكمة ويقدم رونالدو هناك أدلة براءته أم لا.
 
 إقرأ أيضا: رونالدو يرد على تصريحات بيريز بشأن رحيله.. ماذا قال؟
 
 وأشارت الصحيفة بأنه حتى يتمكن القاضي من اتخاذ هذا القرار عليه أن يستمع إلى الطرفين وأن يقدما أدلتهما أمامه، وقد انتدب رونالدو لهذا الغرض مكتب المحاماة “بايكر ماكينزي”، وسيعتمد في دفاعه عن نقطة أساسية وهي أن إيراداته من حقوق الصورة الخاصة به جاءت من خارج إسبانيا، أي أن تصريحه بنسبة 20 بالمائة منها لدى مصلحة الضرائب صحيح، أو على الأقل سيعمل على سحب صفة التحايل من القضية.
 
 على إثر ذلك سيقرر قاضي مدريد إن كان سيجول القضية للمحكمة أم لا. وإن تم قبول شكوى الادعاء العام فإن رونالدو سيُعلم بأن لديه 30 يوما لقبول الجرم ومن ثم دفع غرامة قيمتها حوالي 35 مليون يورو أو أن يواصل في الدفاع عن نفسه.
 
 وقالت الصحيفة إن فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد قد دافع عن اللاعب في تصريحاته الأخيرة يوم الاثنين، فقال “أعرفه جيدا، فهو رجل في قمة الحرفية، إلا أن ما يحدث الآن أمر غريب”. كما نقلت عنه قوله “لدينا إيمان تام بأن كريستيانو يتصرف دائما وفق الإيمان السليم لأننا نعرف أخلاقه جيدا”.
 
 وأفادت الصحيفة بأن موقف كريستيانو رونالدو، الذي يخوض الآن مباريات دولية حاسمة مع منتخب بلاده البرتغال في كأس القارات، بمغادرة إسبانيا مفهوم. وقد جعل هذا القرار فرق كبرى مثل مانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان على أهبة الاستعداد للانقضاض على اللاعب.
 
 وفي سؤال صحفي وجه لبيريز حول ما إذا كان قرار كريستيانو رونالدو خطوة تكتيكية من أجل جعل ريال مدريد يدفع الغرامة المتوقعة، فأجاب “لا معنى لهذا السؤال لأن اللاعب لا يفكر هكذا فسبب غضبه ليس هذا حتما”.
 
 وفي الختام، قال بيريز إنه لم يتحدث مع اللاعب منذ أن كانا في كارديف، وأكد أن عقد كريستيانو رونالدو لم ينتهي بعد لذا فهو لاعب مدريدي حتى الآن، كما قال “شيء ما أثر في اللاعب، وسنكتشف ذلك ولكن ليس قبل أن يكمل منتخب بلاده مشاركته في المنافسة الدولية المهمة”.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.