زعيم البسيج يكشف معلومات من وثائق ضبطت مع "جواسيس أمريكا"
رئيس مؤسسة “بسيج” العميد محمد رضا نقدي- أرشيفية

زعيم البسيج يكشف معلومات من وثائق ضبطت مع “جواسيس أمريكا”

أعلن رئيس مؤسسة تعبئة المستضعفين “بسيج” العميد محمد رضا نقدي، الاثنين، التوصل إلى أدلة موثقة على إقرار “الجواسيس الأميركيين” الذين اعتقلوا في إيران وخططهم بالتعاون مع “العملاء” في الداخل.
 
 وقال نقدي ، في كلمة ألقاها بالمهرجان الأول لأفضل المساجد في محافظة طهران إن “أعداء الإسلام وضعوا على جدول أعمالهم التآمر على المساجد بهدف القضاء على الإسلام”.
 
 وفي تصريحات نقلتها وكالة “فارس” الإيرانية، أضاف نقدي: “يصادف اليوم ذكرى إحراق الصهاينة للمسجد الأقصى حيث تآمروا كثيرا لتدمير المساجد لأنها كانت السبب في صمود الفلسطينيين وصون هويتهم”.
 
 ولفت إلى أن “مساعي الاستكبار العالمي وأياديه في تدمير المساجد ، موضحا أن الاستكبار بقيادة أميركا يعمل على تدمير المساجد ما استطاع إلى ذلك ويعمل على إفراغها من قيمها الأصيلة وإزالة تأثيراتها الاجتماعية وتحويلها إلى أماكن للعبادة الفردية. 
 
 ووفقا لتعبير نقدي، فإن تدمير وإحراق المساجد في بلدان إسلامية عديدة كالبوسنة والهرسك وغزة واليمن وسوريا وغيرها، يعدَ “عملا ملموسا ضمن المؤامرة على المساجد”.
 
 وأشار إلى أن مؤامرات الأعداء في إفراغ المساجد من قيمها غير محسوسة إلا أن وثائق وأدلة دامغة قد تم الحصول عليها تقوم على إقرار الجواسيس الأميركيين المعتقلين في إيران بالتخطيط والتآمر بهدف تحجيم دور المساجد بالتعاون مع العملاء في الداخل.

Like what you read? Give عربي21 a round of applause.

From a quick cheer to a standing ovation, clap to show how much you enjoyed this story.