زوجة رجل الاعمال التركي ضراب: لا أثق فيه و سبب الضرر لتركيا
إبرو قالت عن زوجها: لا أثق فيه و من الممكن أن يشترك في موقف يجلب الضرر لتركيا- عربي21

زوجة رجل الاعمال التركي ضراب: لا أثق فيه و سبب الضرر لتركيا

قالت وسائل إعلام تركية إن المغنية التركية الشهيرة “ايبرو غونديش” زوجة رجل الأعمال التركي ذو الأصول الإيرانية رضا ضراب، الذي يحاكم في الولايات المتحدة بتهمة خرق العقوبات على إيران، أرسلت رسالة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان مفادها “إنني لا أثق بزوجي، يمكنه أن يسبب الضرر لتركيا”.

وقال موقع “هبرلار” الإلكتروني في خبر ترجمه “عربي21” إن المغنية غونديش أرسلت رسالتها لأردوغان خلال اجتماع نواب حزب العدالة والتنمية في المقر الرئيسي للحزب في العاصمة أنقرة الخميس الماضي.
 
 وقالت غونديش في رسالتها إن “المسار الذي تتجه إليه قضية زوجي رضا في الولايات المتحدة الأمريكية ليست مطمئنة و ليست طبيعية، من الممكن أن يشترك في موقف يجلب الضرر لتركيا”، مضيفة أن أن الرئيس أردوغان رد على رسالتها قائلا “انا لا اشك بوضوئي كي اشك بصحة صلاتي”، دون توضيح المقصود بهذا الرد.
 
 وكان الرئيس أردوغان تطرق الى قضية رجل الأعمال التركي رضا ضراب و الذي يستخدم أيضا اسم “رضا صراف “الموقوف في الولايات المتحدة منذ العام 2016 الماضية بتهمة خرق العقوبات الاقتصادية المفروضة على ايران في مجالات الطاقة والتجارة خلال اجتماعه الذي عقده السبت قائلا: “نتائج القضية لا تعنينا لينتج عنها ما ينتج من احكام نحن قمنا بما هو صحيح، لم نخترق العقوبات”.

كما وصف بكر بوزداغ نائب رئيس الوزراء التركي والمتحدث باسم الحكومة، قضية”رضا صراف” بأنها “مكيدة واضحة ضد تركيا”، مضيفا، أن “القضية مُسيسة وتفتقد للسند القانوني، وأن المتهمين يتعرضون لضغوط واضحة للغاية من قبل من يحاكمونهم”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.